محرك البحث
سكرتير حزب “الوحدة” لكوردستريت: جناح “شيخ آلي” مصرّون على الانحراف والمجلس عنوان لكوردايتي
ملفات ساخنة 08 أغسطس 2015 0

كوردستريت – روج اوسي / في تصريح خاص أجاب فيها القائم بأعمال السكرتارية لحزب “الوحدة “ الدكتور كاميران حاج عبدو – على تساؤلات مراسلة الشبكة روج أوسي ..

.

سكرتير حزب “الوحدة “ في بداية حديثه لكوردستريت تطرق عن سبب وجوده في قامشلو قائلاً إنه “بين أصدقائه, وبعد غياب طويل تأتي هذه الزيارة ” الاضطرارية ” لعقد ندوات تنظيمية والتحضير لمراحل المقبلة.

.

“حاج عبدو” وصف قامشلو بأنها عاصمة القرار السياسي في كردستان سوريا, معرباً عن أسفه الشديد لعملية الانشقاق التي حصلت وإصرارهم على الالتزام والسير على خطى ونهج حزبهم وسياسته ومبادئه الأساسية التي رسمها المهندس الراحل إسماعيل عمر حسب تعبيره .

.

وأشار السياسي الكوردي بأن لقاءاته كانت مع منظمات حزبهم في منطقة الجزيرة, وبسبب عدم تمكنه من حضور المؤتمر الثالث للمجلس الوطني الكوردي, ولظروف اضطرارية، أتى للقاء الأحزاب “الشقيقة” في المجلس لوضع جدول عمل لانطلاقة جديدة لمؤتمر الوطني الكردي.

.

وعن تقيّيمه لدور المجلس الوطني الكوردي بعد جولته على مكاتب الأحزاب وصف المجلس بأنه عنوان ” الكردايتي” في كردستان سوريا رغم كل ملاحظاتهم على أدائه في مرحلته السابقة والظروف التي تمر بها سوريا بشكل عام والمنطقة الكوردية في سوريا بشكل خاص, وهي غير مهيئة للقيام بالعمل السياسي مضيفاً بأنه ستكون هناك نواقص سواء في المرحلة السابقة أو المرحلة الحالية، ولكن انعقاد المؤتمر الوطني في هذه الظروف الصعبة بحد ذاته يعتبر نجاحاً.

.

ولفت “حاج عبدو” إلى أنه لقى نشاطا ملحوظا للمجلس الوطني في الداخل بعد المؤتمر الثالث حيث تمت اللقاءات بين رئاسة المجلس وجميع المجالس المحلية في الوطن, وهناك وفد من المجلس التقى بالرئيس مسعود البرزاني وقيادات من الحزب الديمقراطي الكردستاني, وقيادات من الإقليم واصفاً ذلك بأنه يعتبر بداية جديدة، متمنياً في أقرب فرصة أن يقوموا بتكثيف النشاطات السياسية والميدانية( السلمية) في الداخل بالتوازي مع التكثيف العمل الدبلوماسي.

.

القيادي الكوردي طالب بعقد سريع لاجتماع مكتب العلاقات الخارجية للمجلس ليقوموا بدورهم السياسي موضحاً بأن هناك مبادرات دولية كثيرة تطرح لرسم مستقبل سوريا وعلينا ككرد ومجلس وطني والذي يعتبر نفسه ممثل شريحة واسعة للشعب الكردي بأن يكون له كلمة ودور في هذه المبادرة.

.

وحول ما إذا كان هناك أي تواصل مع جناح ( شيخ آلي ) أعرب عن أسفه بأن رفاقهم في الطرف الآخر والذين لا يزالون ينحرفون يومياً عن سياسة حزبهم ( ونهجه ومبادئه الأساسية ) لم يتركوا لهم أي مجال للتواصل, مشيراً بأن لديهم قرار بأن كل من يلتزم بنهج وسياسة الحزب هو رفيق لهم سواء كان معهم أو مع الطرف الآخر لكن ليس هناك أي حوارات جديدة بينهم على حد قوله, مستبعداً في وقت ذاته أن تكون هناك حوارات لأنهم مصرّون على الانحراف عن مسار الحزب على حد تعبيره .

.

وبخصوص الوضع القائم في المنطقة الكوردية قال السياسي الكوردي إن الظروف صعبة للغاية، فهم جزء من سوريا التي تتعرض لحرب مدمرة بعد انطلاق ثورة الحرية والكرامة, والتي تحولت للأسف على حد قوله إلى حرب طائفية لم تبقى مجموعة إرهابية في العالم إلا وانتقلت إلى سوريا لتشارك في هذه الحرب التي تحولت إلى حرب سنية شيعية.

.

“حاج عبدو” أعرب عن تفاؤله برؤية شباب وشابات شعبنا الكردي وهم متمسكين بأحزابهم وسياساتها وملتزمين باجتماعاتهم، جازماً بأن هناك حركة وطنية كردية, وكحزب لديهم قاعدة تنظيمية جماهيرية في الداخل السوري يعتبر ذلك موضع فخر لهم, معتقداً أن عليهم كمجلس وطني وكأحزاب كردية أن ينتهزوا هذه الفرصة لأنهم القوة السياسية الوحيدة الموجودة على الأرض وبين الشعب.

.

القائم بأعمال سكرتارية حزب “الوحدة” الدكتور كاميران حاج عبدو اختتم حديثه لمراسلة الشبكة بالقول: “الهدف الأساسي لهم هو حق تقرير المصير, وأن تكون سوريا ديمقراطية يتمتع فيها الكل على الصعيد الفردي بالحرية والمساواة، وأن يتمتع الشعب الكوردي بنفس الحقوق، مضيفاً بأن عليهم كمعارضة سورية، والكوردية جزء منها أن يبنوا سياسة ويضعوا برنامج عمل ويقوموا ببناء منظومة سياسية على أساس الحقائق التاريخية والجغرافية لسوريا والنضال معاً من أجل سوريا اتحادية، يكون فيها المجال للكل، سواء أكان الأثني القومي أو الديني ليعبر عن ذاته بنفس القدر من الحرية والمساواة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: