محرك البحث
سيامند حاجو يدعو لتغير فؤاد عليكو وحكيم بشار من وفد مفاوضات ويتهمهما بالتقاعس والفشل

كوردستريت | لافا عمر 

.

انتشر خبر كالعاصفة على صفحات التواصل الاجتماعي مفاده بان عضو العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكوردي سيامند حاجو قد طالب الأمانة العامة للمجلس الوطني بتغيير كلا من الدكتور عبدالحكيم بشار وفؤاد عليكو من موقعهما داخل الائتلاف السوري المعارض ومفاوضات جنيف حسب ما صرح به الصحفي شورشفان بطال لشبكة كوردستريت الإخبارية..

.

الصحفي الكوردي أضاف بان سيامند حاجو يدعو الأمانة العامة لإجراء التغيرات في هيكلية الكتلة الكردية داخل الائتلاف متهماً اياهم بالتقاعس وعدم التفاعل وعدم تمكنهما على إدراج القضية والحقوق القومية لشعب الكوردي في سوريا على طاولة مفاوضات جنيف.

.
وأكد بطال في تصريحه لكوردستريت بأن ذلك حق ومطلب ديمقراطي مشروع، لكن أعتقد أن كلا من السيدين عبدالحكيم وفؤاد عليكو اكتسبا خبرة كبيرة في كيفية التفاوض والتعامل مع أطر المعارضة والدول المعنية بالملف السوري، ويجب الإبقاء عليهما حسب رأيه.

.
واختتم حديثه بالقول بأن النقطة الهامة في هذا المسار، هي إعداد فريق أو هيئة رديفة من الدماء الأكاديمية الشابة، لتأخذ على عاتقها مهمة آليات التفاوض وأساليب الدبلوماسية الناجحة كي لا تبقى تلك المناصب حصرية بأشخاص معينين.

.

ومن جهة اخرى وبحسب قناة روداو  الإعلامية فان  ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻻﺋﺘﻼﻑ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ، ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ ﺑﺸﺎﺭ قد بعث بﺭﺳﺎﻟﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﺎﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﻟﻜﻮﺭﺩﻱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ، ﻭﺿﺢ ﻓﻴﻬﺎ ” ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻼﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺟﺮﻳﺖ ﻋﻠﻰ ﻭﺛﻴﻘﺔ ﺍﻹﻃﺎﺭ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﺼﻴﺎﻏﺔ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻤﻔﺎﻭﺿﺎﺕ ﻟﻠﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺣﻮﻝ ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻜﻮﺭﺩﻱ ﺑﺸﺄﻥ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻜﻮﺭﺩﻱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ .”

ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺑﺸﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ  ( بحسب قناة روداو ) ﺃﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺍﻟﺒﻨﺪ ﺍﻷﻭﻝ ﻟﻴﺼﺒﺢ ﻛﺎﻟﺘﺎﻟﻲ : ” ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺩﻭﻟﺔ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺎﺕ ﻭﻫﻲ ﻋﻀﻮ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ ﻭﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻜﻮﺭﺩﻳﺔ ﻟﻐﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻜﻮﺭﺩﻳﺔ .”

.
ﻛﻤﺎ ﺃﻭﺿﺢ، ﺃﻧﻪ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺍﻟﺒﻨﺪ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻟﺘﺼﺒﺢ ﻛﺎﻟﺘﺎﻟﻲ : ” ﺍﻋﺘﺒﺎﺭﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺍﻟﻜﻮﺭﺩﻳﺔ ﻗﻀﻴﺔ ﻭﻃﻨﻴﺔ ﺳﻮﺭﻳﺔ ﻭﺿﻤﺎﻥ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻭﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ ﺩﺳﺘﻮﺭﻳﺎً .”

.
ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻱ ﺍﻟﻜﻮﺭﺩﻱ ﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻪ ﺗﻢ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﺸﺮ ﻛﺎﻟﺘﺎﻟﻲ : ” ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﻋﻴﺪﺕ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺬﻳﻦ ﺟﺮﺩﻭﺍ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻤﻮﺟﺐ ﺇﺣﺼﺎﺀ “1962 ، ﻻﻓﺘﺎً ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ” ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺒﻨﺪ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﻤﺠﺮﺩﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺴﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻣﺘﻌﺎﻭﻧﺔ ﺟﺪﺍً ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻭﺟﺪﺕ ﺃﻥ ﺍﻟﺼﻴﻐﺔ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭﺓ ﻣﺴﺒﻘﺎً ﻫﻲ ﺃﻓﻀﻞ ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻷﻥ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺍﻟﻤﻜﺘﻮﻣﻴﻦ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺍﻵﺛﺎﺭ ﺍﻟﻤﺘﺮﺗﺒﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺿﻮﻉ ﺍﻟﻤﺠﺮﺩﻳﻦ، ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﻮﻻﺩﺍﺕ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﺗﺴﺠﻞ، ﻷﻥ ﺍﻻﻻﻑ ﻣﻦ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﻏﻴﺮ ﻣﺴﺠﻠﻴﻦ .”

.
ﻭﺑﺤﺴﺐ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻮﺟﻪ، ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺒﻨﺪ 8 ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻔﺤﺔ 19 ﺗﺼﺒﺢ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ﻛﺎﻟﺘﺎﻟﻲ : ” ﺗﺘﻀﻤﻦ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺉ ﺍﻻﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻼﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﺍﻗﺮﺍﺭ ﺇﻋﻼﻥ ﺩﺳﺘﻮﺭﻱ ﻳﺤﻜﻢ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﻭﻳﻀﻤﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﺸﻌﺒﻴﺔ ‏( ﻟﻜﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﻜﻮﻧﺎﺕ ‏) ﻓﻲ ﺻﻴﺎﻏﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻭﺗﻄﻮﻳﺮ ﺍﻵﻟﻴﺎﺕ .”

.
ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ” ﻣﻮﻗﻒ ﻣﻤﺜﻞ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻛﺎﻥ ﺳﻠﺒﻴﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻼﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺟﺮﻳﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﺛﻴﻘﺔ، ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻌﺎﻭﻥ ﻛﻼً ﻣﻦ ﺟﻮﺭﺝ ﺻﺒﺮﺍ ﻭﺳﻬﻴﺮ ﺍﻷﺗﺎﺳﻲ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺒﻴﺮ ﻟﺘﻌﺪﻳﻞ ﺍﻟﺒﻨﻮﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﺛﻴﻘﺔ .”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬388 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: