محرك البحث
شاب مسلح يتسبب بمقتل ضابطين من قوات الأسد والمصادر الميدانية توضح التفاصيل ..

كوردستريت || متابعات

.
.

قتل ضابطين من قوات الأسد و أصيب عدة عناصر بجروح إثر تعرضهم لهجوم من قبل شاب  مسلح داخل مدينة زاكية بريف دمشق .

.
.

وذكرت وسائل إعلام مطلعة نقلاً عن مصادر ميدانية قولها أمس الثلاثاء: “إن دورية من الأمن الجنائي التابعة لنظام الأسد حاولت إعتقال أحد أبناء مدينة “زاكية” بريف دمشق، فقام إبنه البالغ من العمر خمسة عشر عاماً بإطلاق النار على عناصر الدورية دفاعاً عن والده، ليُردي ضابطين من عناصر الدورية قتلى ويصيب عدد ٱخر بجروح متفاوتة.

.
.

من جانبها قالت صفحة “الشرطة” الرسمية الموالية إن المقدم “فراس طليعة” و الملازم أول “عاطف جباوي” قتلوا أثناء الحادثة بعد تعرضهم لإطلاق نار مباشر من قبل الفتى المسلح.
.

في حين أصيب كلاً من المساعد نبهان جديد و الشرطي غسان الساعور والشرطي مراد صقور  من مرتبات ادارة الامن الجنائي اثناء تأديتهم  مهمة في منطقة زاكية بريف دمشق على حد وصفها.
.

وكان زهير الأسد القيادي بجيش النظام قد دعا في وقت سابق أبناء البلدة لإجراء تسوية جديدة وشاملة للجميع سكانها، مهددًا إياهم باقتحام البلدة وتهجير أهلها  للشمال السوري في حال لم ينفّذوا طلبه.
.

و بحسب مصادر كوردستريت أن “نظام الأسد” تمكن أواخر عام 2016 من السيطرة على مناطق “زاكية وخان الشيح” في الغوطة الغربية، بعد إجراء ثوارها اتفاق تسوية يتضمن على تسليم السلاح وإخراج الرافضين للمصالحة إلى الشمال المحرر.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: