محرك البحث
شخصية الأسبوع …الحاج دهام ميرو
شخصية الاسبوع 31 أكتوبر 2016 0

ولد الحاج دهام ميرو في قرية سيكركا ميرو عام١٩٢١ وانتسب إلى صفوف الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) منذ ريعان شبابه وناضل في صفوف الحزب الأمامية حتى لحظة اعتقاله في الأول من آب 1973. عًرف الحاج دهام ميرو بتواضعه وبساطته ودهاء وحنكة القائد السياسي وبأخلاقه الرفيعة وسعة صدره ودماثة خلقه وفي عام ١٩٦٨ م سحِبت منه الجنسية السورية وحرم من جميع حقوقه المدنية والسياسية، حضر المؤتمر الوطني الذي عقد برعاية مصطفى البارزاني في منطقة ناوبردان عام 1970 في كردستان العراق لتوحيد الحزب. وانتخب بالإجماع سكرتيراً للحزب حيث ضم المؤتمر رفاقًا من طرفي البارتي ومن بعض الشخصيات الكردية الوطنية المستقلة. وأعيد انتخابه للمرة الثانية سكرتيراً للحزب في المؤتمر الأول الذي عقد في بامرنى في كردستان العراق عام 1972.

.

اعتقل المناضل الحاج دهام ميرو مع مجموعة من قيادة الحزب (محمد نذير مصطفى – كنعان عكيد – خالد مشايخ – محمد فخري – عبد الله ملا علي – شيخ أمين كلين) اثر صدور بيان للحزب نددت فيها قيادة الحزب بمشروع السلطة المسمى (الحزام العربي) العنصري والذي انتزعت بموجبها أراضي الفلاحين الكورد وقد أمضى المغفور له ستة سنوات وثمانية أشهر في السجن قضى ثلاث سنوات منها في سجون الأمن الداخلي، ّ تم نقل إلى سجن القلعة بحلب، حيث سمح لأهله وعائلته بزيارته تحت إشراف مباشر من مسؤولي السجن، وكان يفرض عليهم التحدث بالعربية مع أهلهم وذويهم خلال الزيارات.

.
وكما شارك حاج دهام ميرو المؤتمر العاشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني – عراق 1993 مع أخوه عبد المطلب ميرو وبعض اولاد اخوته الآخرين.

.
وكان المغفور له يكرر دائماً ” نصيحتي الأولى والأساسية لأبناء شعبنا الكردي ان يهتموا بلغتهم الأم وتعلمها قراءة وكتابة، علينا ألا نخجل من قوميتنا ومن لغتنا، لأنها لغة جميلة ولا تقل شأنًا ومكانة عن لغة شعوب العالم الأخرى. كما أود أن أشجعهم على حب الدراسة والتحصيل العلمي والثقافة العامة، لأن هذا العصر، هو عصر العلوم والمعرفة”
توفي في 2/11/2010 بمدينة ديريك ودفن في مسقط رأسه وفي قريته((موزلان)) عن عمر ناهز التسعين .وحضر مراسيم الدفن الأحزاب السياسية الكوردية والشخصيات الوطنية والمنظمات الحقوقية والمدنية والشعراء والمثقفين الكورد.

.

مصادر : الناشطين



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: