محرك البحث
شركة فرنسية لإنتاج الحليب تحذر من شراء منتجاتها المطروحة في سوريا بسبب الغش فيها وتزوير تاريخ صلاحيتها..

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر لكوردستريت أن المكتب العلمي لشركة حليب الأطفال “سيليا” الفرنسبة حذرت من شراء منتجاتها المطروحة ضمن الأراضي السورية، بعد التأكد من حصول عمليات غش بمضمون العبوات وتزوير تاريخ الصنع وانتهاء الصلاحية، دون تحديد الجهة المسؤولة عن ارتكاب هذا الفعل الذي ستكون له نتائج سلبية على صحة مستخدميه.

ودعت الشركة إلى ضرورة توخي الحذر وتجنب شراء الطبخة التي تحمل الرقم 9000001403 والمؤرخة بتاريخ الإنتاج 29/10/2021 وانتهاء الصلاحية بتاريخ 29/10/2023، موضّحة أنه تمّ مراجعة أرقام الطبخات المنتجة من قبلها لحليب (إكسبيرت 1 و أكسبيرت2) ولا يوجد كميات من الحليب تم إنتاجها بذات الرقم المرفق مع العبوات المطروحة في السوق السورية.

وأشارت الشركة إلى قيام البعض بمسح تاريخ الإنتاج وفترة الصلاحية، بالإضافة لرقم الطبخة المعتمد لدى الشركة لضمان متابعة المنتج واستبدلها بتواريخ مزورة من قبل أشخاص مجهولي الهوية، داعية في الوقت ذاته أصحاب مراكز توزيع الحليب والصيادلة للامتناع عن شراء الطبخة المحددة بالرقم السابق والإبلاغ عن بائعيه.

وقالت المصادر إن أصابع الاتهام بعملية الغش الحاصلة بمادة الحليب منتهي الصلاحية الذي تم إدخاله إلى سوريا تتجه لفساد المسؤولين ولرجال أعمال متنفذين ومقربين من السلطة الأمنية للنظام السوري ، والذين يستغلون مناصبهم لتمرير صفقات تجارية عبر الموانئ السورية نظراً لما تدره عليهم من أرباح مالية ضاربين بعرض الحائط أي اعتبارات عن مدى الضرر الذي يلحق بصحة مستخدمي الحليب في حال طرحه ضمن الأسواق المحلية.

218


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: