محرك البحث
شفان برور يفجر قنبلة من العيار الثقيل : هل ستحصلون على مكاسب من خلال حفر الخنادق حول الأحياء الكوردية
حول العالم 03 فبراير 2016 0

/ الأناضول/

.

استنكر الفنان الكردي المعروف “شفيان برفر”، بشدة تعرض المطرب الكردي التركي “محمد قرة قوش” الملقب بـ”تشياغير”، للضرب المبرح، عقب انتقاده حزب الشعوب الديمقراطي التركي المعارض (الذي يتكون أغلب أعضائه من الأكراد).

.

جاء ذلك في حديث لمراسل الأناضول في منزله بمدينة أربيل شمالي العراق، حيث أوضح برفر- من أكراد تركيا – أن حق الانتقاد في المجتمعات الديمقراطية أمر طبيعي، مؤكداً ضرورة أن يمتلك الفنان فكرا نافذا ، وأن يتمتع بمساحة من الحرية لكي يتمكن من أداء عمله بشكل أفضل، مستدركا في نفس الوقت عدم إمكانية تحقيق نجاح كبير في حال إرتباط الفنان بحزب سياسي معين.

.

وابدى برفر استنكاره بشدة لتعرض الفنان تشياغير للضرب بسبب انتقاداته وآرائه الحزبية”، مؤكداً أنه تعرض لاعتداء مماثل ولنفس الأسباب في وقت سابق، وأنه لم يرضخ لتلك التهديدات خلال إقامته حفلات في أوروبا.

.

وأردف برفر أن تركيا بلد جميل جداً، وفيه مكان للجميع ، مؤكداً أنه سيواصل بذل جهوده من أجل السلام، مستذكراً بزيارته مدينة دياربكر جنوب شرقي تركيا، مع رئيس إقليم شمال العراق مسعود بارزاني، عام 2013 لتتويج مسيرة السلام الداخلي (التي أصيبت بالشلل في الآونة الأخيرة بعد استئناف المنظمة أنشطتها الإرهابية) – موضحاً أن البعض (لم يسمهم) اتخذوا تجاهه موقفاً سلبيا بسبب دعمه للسلام.

.

وأشار برفر أن الذين يقاتلون في الجبال لسنوات ، لم يتمكنوا من الحصول على شيء، مضيفاً “هل يعتقد هؤلاء بأنهم سيحصلوا على مكاسب من خلال حفر الخنادق بمداخل الأحياء في مناطق يقطنها الأكراد جنوب شرق البلاد)، مؤكداً أنه يواجه صعوبة في فهم ذلك.

.

وأعرب برفر عن استيائه من الأضرار التي يخلفها عناصر المنظمة قائلا ” لماذا يجري هدم قضاء نصيبين وديار بكر؟ ماكان يجب هدم منطقة سور- بديار بكر- المدرجة على قائمة التراث الانساني”، مشيرا الى أن أكراد تركيا “لاينتهجون سياسات إيجابية صحيحة”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬015 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: