محرك البحث
شلال كدو لكوردستريت دخول ممثلاً عن بيسمركة كردستان سوريا الى الائتلاف الوطني.. وموقف هيثم المالح من الكورد وقضيتهم تنبع من نظرته العنصرية والشوفينية
ملفات ساخنة 16 أغسطس 2017 0

كوردستريت حوار خاص |

نازدار محمد  

أكد السيد سكرتير حزب اليسار الديمقراطي الكوردي وعضو الائتلاف الوطني السوري عن المجلس الوطني الكردي شلال كدو: ” لشبكة كوردستريت ” حول مبادرات التي أطلقها المعارضة السورية لتشكيل جيش وطني مؤكداً بأنه لا يوجد إلى حد هذه اللحظة اية محاولات جادة من قبل المعارضة السورية لتشكيل جيش وطني سوري معارض للنظام ولجيشه،
و وضح شلال كدو أن هنالك دخول خمسة عشر عضواً بينهم ممثلاً عن بيسمركة كردستان سوريا (بيشمركة روج) كممثلين عن فصائل الجيش الحر الى الائتلاف الوطني السوري الذي رفع صفة العضوية عن كتلة العسكر السابقة والتي كان تمثيلها للفصائل غير حقيقية او وهمية،
منوهاً أن من المتوقع ان يحث الائتلاف هذه الفصائل على الوحدة ضمن جيش وطني سوري في المستقبل.

وفيما يتعلق حول تصريحات ومزكرة ” هيثم المالح ” عضو الأئتلاف الوطني السوري قال ” عضو المجلس الوطني الكوردي إن مذكرة الذي قدمها رئيس اللجنة القانونية في الأئتلاف الوطني إلى الامم المتحدة كان بشكل منفرد و بدون الرجوع الى هيئات الائتلاف أصحاب القرار كالهيئة الرئاسية او السياسية او العامة مضيفاً إن بالتالي مزكرته لا تمثل إلا نفسه وقد تبرأ الائتلاف منها بشكل علني حينما أصدر تصريحاً حول ذلك.
وأعتبر كدو إن موقف هيثم المالح من الكرد وقضيتهم العادلة تنبع من نظرته العنصرية والشوفينية مع الأسف الشديد حسب وصفه.

و كما وضح شلال كدو لمراسلة كوردستريت حول زيارة أعضاء و المسؤوليين من الأئتلاف  الى المملكة العربية السعودية إن الزيارة تأتي ضمن وفود الهيئة العليا للمفاوضات وكذلك وفود الائتلاف الوطني السوري والتي تنعكس ايجاباً على القضية الكردية دون ادنى شك.
ومن جهة اخرى تطرق سكرتير حزب اليسار الديمقراطي الكوردي. حول مباحثات جنيف المقبلة بإنه قد تكون كسابقاتها ومن دون حدوث اختراقات تذكر لحين إنعقاد مؤتمر الرياض المقبل والتي من شأنه ان يكون انطلاقة جديدة للمعارضة وربما إنطلاقة أكثر جدية نحو إيجاد حل سلمي للأزمة السورية تحت مظلة المجتمع الذي من المتوقع ان يضغط بدوره على النظام بشكل جدي في هذا المضمار.

وفي شأن أخر تحدث شلال كدو عن تداعيات معركة الرقة وعن المستقبل تلك المعارك قائلاً بإنه لا شك أن دحر تنظيم داعش وطرده من محافظة الرقة سيعود بالفائدة على الجميع دون إستثناء،
وتابع متسائلاً كيف ستكون الامر بعد تحرير الرقة من تنظيم داعش الارهابي وكيف ستدار المناطق المحررة في ظل الصراع المحتدم بين عدد من الأطراف الداخلية والإقليمية.
وفي هذا السياق فأن الامر الذي لا يختلف عليه اثنان منصفان هو ان السلاح سوف ينزع من يد الجميع في نهاية المطاف وسينحصر في يد الجيش الوطني السوري الذي من المفترض ان يتم التوافق على تأسيسة اثناء الحل السياسي الشامل في إطار الشرعية الدولية .

وأختتم سكرتير حزب اليسار الديمقراطي الكوردي حديثٌه حول
الاستفتاء المزمع اجراؤه في اقليم كردستان العراق في الخامس والعشرين من شهر ايلول المقبل حول الاستقلال
معتبراً ذلك بإنه حلم كل كردي ومن شأن نجاح هذه العملية ان تفضي في نهاية المطاف الى اعلان دولة كردية مستقلة.
وتابع ان انشاء دولة كردية مستقلة سيكون لها تداعيات ايجابية كبيرة على نضالات الكرد في اجزاء كوردستان الاخرى ولا سيما على نضال شعبنا وحركته السياسية في كردستان سوريا في هذه المرحلة المفصلية التاريخية الهامة وعلى الكرد في سائر اجزاء وطنهم الممزق وفي الشتات وبلاد المهجر دعم عملية الاستفتاء بقوة.

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: