محرك البحث
شماعة العودة إلى الماضي أو التاريخ
احداث بعيون الكتاب 06 فبراير 2020 0

كوردستريت || مقالات

.

   خليل قادر                       

حسب اعتقادي و من خلال المعايشة الشخصية ؛ أن أغلبية من حاوروني بخصوص خلاف آنيّ حياتي , معيشي ، كانوا دائما يعودون بيّ إلى الماضي ، و يدمغون حديثهم بالقرائن التاريخية ، فهذا حتماً  دون أن أنتظر استنتاجاتهم المقرونة بالدلائل , فسوف يقومون بإلغاء حاضري الماديّ المتعيّن له تماماً ، و كأني موشور زجاجي موْضوع في بؤبؤ عينيه ! .

بات من البديهيات أن العيش المشترك يقوم على التوافق و الّتراضي, القائم على المصالح المتبادلة ، وعلى أساس الوجود الواقعي بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى , لحيّزنا الّزّماني المكاني .

الدفاع عن البقاء , الحفاظ على الذات و النوع ؛ أمر تلقائي من خلال المناعة الذاتية الحيوية ، حيوية و شروط وجودنا كواقع مادي حيّ , وأن لم  نسّلم بضرورة الواقع

؛ لن نسْلَم من الضرر ، فسوف ندخل في صراعات تاريخية ؛ صراعات قامت على الظلم و الإقصاء و الاستلاب ، ذلك التاريخ الذي تربع على عرش الحاضر وهيمن على شرايين الحياة و تشعبات الوجود الحي المتنوع ، كما يحدث الآن في الشرق الأوسط ، فالعنصر المستدام فيه ؛ الماضي , التاريخ ، لأنهما في ثنايا أدمغة بشر تقتات على الماضي .مثلا : الحرب اليمنية ؛ بين الحوثيين و السنة – الحرب السورية  بين العلويين و السني – الحرب العراقية  بين الشيعي و السني – الحرب اللبنانية  بين الشيعي و السني ، خلافات الجزائريين و الأمازيغ – المغرب و الصحراء الغربية – الليبيين و القبائل – الفلسطينيين العرب السنة و الإسرائيليين اليهود – الأكراد و العرب و الفرس و الأتراك  الخ ……
تاريخ قام على الاستبداد و التهميش و الإقصاء و القتل و الدمار .

ليس دقيقا أن نثبت كل القضايا  ونحللها استنادا إلى الماضي .. غير صحيح أن نثْبت للآخر  الملموس الحيّ في الوجود ؛ من خلال وقائع بعيدة كل البعد عن الواقع .

ولا يجوز حتى و إن أخذ بيدك التاريخ يوما , أن تهيمن و تستغل و تستعبد كل ما وقع في إطار  حدودك التي صنعت بيد الغير .

فهنا ملاحظة رمزية ( نعم ؛ ملاحظة رمزية ) فالبلدان المتقدمة تتجنب  مكافحة الأعشاب الضارة في الحقول ، لأن هذا الإقصاء يضر بالتربة و بالبيئة إجمالاً . مستقبلا لن يغلّبوا المنفعة المادية ولا المزروع النفعي الشخصي على حساب البيئة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: