محرك البحث
شهيد البحر …
احداث بعيون الكتاب 04 سبتمبر 2015 0

    بقلم : عدنان بوزان

.
إيلان ….. آلان الغجري
ابن مدينة الشهداء
ووطن جريح
مطارد هو مجهول الهوية ..
لم يكمل ربيعه الثاني
غرس روحه البريئة في البحر الهائج
لن أبكي عليك يا صغيري
رغم ألمي ..!
لأني بكيت مساحة كبيرة
بكيت طويلاً
قبل أن تدمر مدينتك الجارحة
وحزنت قبل ولادة الحزن
قبل الألم …
لن أبكي عليك يا عزيزي
يا شهيد البحر…!
لأن دموعي عاقر عيوني
لن أيقظك من حلمك الصغير
لأنك نائم مع بسمتك الطفولية
يا صغيري …
يكفي أن قدميك بوجه جلادين التاريخ
يكفي أن قدميك بوجه حكام وتجار الدم
يكفي أنك ابن كوباني الجريحة
ولدي …
مياه البحر أرحم من كل سماسرة الحروب
عجزت اخفاءك في عمقها !
بل تلامسك بلطف معك كما براءتك
نعم إنك نائم مع زبد البحر
نعم يا ولدي ..
حثالة العصر يقتلون بسمة أطفال وطننا
يقتلون أرواح ملائكة
يحرقون شجرة الحياة
انهم ذئاب الزمن ينهشون جسد الحرية
وأنت ضحية الحرية
أيها الشهيد ..!

.
شهيد البحر
٢٠١٥/٩/٣



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: