محرك البحث
صالح قادي زعيم الميرسنية…موجز عن حياته..
شخصية الاسبوع 30 أكتوبر 2016 0

كوردستريت – شخصية الأسبوع

.

صالح قادي من مواليد 1900 قرية اولجيا وقد توفي سنة 1986 قرية كركود، زعيم الميرسنية الجنوبيين حيث انقسمت عشيرة ميرسينان بعد الانتداب الفرنسي لقسمين مؤيد للفرنسيين بزعامة عبدي خلو وقراهم من حاصدة إلى قوجانة
وقسم معارض بزعامة صالح قادي وقراهم من قوجانة إلى مشارف تل براك وثار صالح قادي ضد الفرنسيين وذهب لمساندة الكورد في ثورة بياندور سنة 1923.

.
وفي سنة 1925 نصب كمين لفصيل فرنسي في وادي كرباوي وقام الفرنسيين بارسال عدد كبير من الجنود ومعهم مدفعين، وحاصرو قرية كركود فقام صالح قادي ورجاله بالمقاومة من فوق تلة كركود حتى نفاذ زخيرتهم، وتم أسرهم ثم أطلق صراحهم خشية من ثورة كوردية ضدهم بسبب علاقته مع بعض زعماء العشائر الكوردية.

.
وفي سنة 1928 انضم صالح قادي إلى الكتلة الوطنية
وفي سنة 1937 شارك في ثورة عامودا بقيادة سعيد آغا الدقوري وبعد فشل الثورة التجأ إلى شنكال مع بعض زعماء الثورة
وفي سنة 1947 التقى بشكري القوتلي الذي زار حسين آغا اسعد بقرية جرنا.

.
وقام صالح قادي بالتصدي للبدو الذين حاولوا الاستيلاء على قرية كردية وحاولوا الهجوم على كركود للأخذ بثأر الشيخ عباس الأغوات الذي قتل على يد أحد رجال عبدي خلو.

.
وشارك صالح قادي بعدة معارك وساند عشائر المنطقة حيث اشتهر بشجاعته وفتكه بأعدائه حتى لقبوه ب ( كوري دف بخوين ) الذئب المفترس Gûrê dêv bîxwîn.

.
وكما اشتهر بكرمه كما ذكر جكرخوين بأنه من اكرم زعماء المنطقة واصبحت قريته ملجأ لكثير من الهاربين من ظلم الأتراك وبعض الأغوات.

.
ووزع معظم اراضيه على فلاحيه ورجاله, وقام باستعادة اراضي الفلاحين الذي اغتصب منهم ومنح لعملاء الاستعمار.
وهناك عدة قصائد تتغنى بشجاعته مثل
نابي نابي نقائدي نقاتلي دجمنابي
كو تفنك نلسر ملابي وبري وينا نلشرابي.

.
توفي صالح قادي سنة 1986 ودفن في قرية كركود بحضور زعماء عشائر الجزيرة, من أبنائه الذين حملوا كرمه وشجاعته: طامي صالح قادة (بافي بيلا) المقيم حالياً في السعودية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: