محرك البحث
صالح مسلم وعبد الباسط سيدا ضمن المجلس الرئاسي في سوريا
حول العالم 09 أغسطس 2017 0
كوردستريت | وكالات |
سربت مصادر في المعارضة السورية، اليوم الثلاثاء، أسماء قالت أنها مرشحة للمجلس الرئاسي في سوريا ضمن إطار الحل النهائي، وفقة رؤية أمريكية، تتضمن عدداً من الاسماء الكوردية من بينها صالح مسلم، الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD  والرئيس الاسبق لائتلاف المعارضة السورية عبد الباسط سيدا  .
وأرجعت مصادر مقربة من الهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضة هذه التسريبات الى اجتماع “مغلق” جرى بين المبعوث الدولي لسوريا ستيفان دي مستورا مع بعض وفود المعارضة السورية مؤخراً تمهيداً لمؤتمر الرياض وتشكيل “الهيكل التنظيمي للحكم اﻻنتقالي السياسي في سوريا “.
ونوهت إلى أن هذا الهيكل سيضم بعض أسماء النظام “غير الملطخة أيديهم بالدم وبدون مشاركة بشار الأسد في الحكم”.
وأكدت هذه المصادر، أن مؤتمر الرياض القادم سيكون الأرضية الأساسية، وسيشمل كل المعارضة، بما فيها منصة القاهرة وموسكو، وسيتم إجبار جميع الأطراف على حل الأزمة تمهيداً لمؤتمر سيعقد في الولايات المتحدة خلال شهر تشرين الأول / أكتوبر القادم 2017، تحت عنوان “المؤتمر النهائي لحل الأزمة السوريّة”.
التسريبات المذكورة أشارت إلى أن الهيكل التنظيمي لقيادة سوريا سيشمل 3 مستويات، وهي المجلس الرئاسي – المحافظين – قيادة الجيش، وأن العملية ستتضمن:
  • إنشاء دستور جديد للجمهورية .
  • إنشاء مجلس رئاسي مكون من ثلاث شخصيات، الرئيس من الطائفة السنية، وإثنان من نواب الرئيس من الطائفتين المسيحية والعلوية.
  • سيتم اختيار رئيس ونائبين خلال المؤتمر الذي سينعقد في الولايات المتحدة الأمريكية، وأبرز الأسماء من الطائفة السنيةالمرشحة للرئاسة هي: فاروق الشرع – محمد أنس الشيخ قائد عمليات دمشق الملقب (أبو زهير الشامي) – الشيخ معاذ الخطيب – أحمد الجربا.
  • 80 اسم من الطائفة المسيحية والعلوية والسنية والكوردية والدروز لتولي منصب نائب الرئيس والمجلس العسكري الأعلى والمحافظين في الحكومة السورية الجديده منها: ميشيل كيلو-  جورج صبرا –  خالد خوجا –  عبد الباسط سيدا –  برهان غليون –  بهجت سليمان –  الشيخ معاذ الخطيب –  جمال سليمان –  نصر الحريري –  علي حبيب –  العقيد سهيل الحسن –  فاروق الشرع – صالح مسلم – أحمد الجربا، وأربعة من شيوخ العشائر وأسماء أخرى من طرفي النظام والمعارضة لم يعلن عنها.
كما أشارت التسريبات، إلى تأسيس الجيش والقوات المسلحة التابعه للمجلس الرئاسي بما لايتجاوز 120 ألف فرد لحفظ “أمن الدولة”، و القوات الداخلية التابعه للمجلس الرئاسي 120 ألف عنصر لحفظ الأمن الداخلي.
مشيرة ، إلى أنه سيتم اختيار الضباط المنشقين للمجلس العسكري الأعلى عبر المجلس الرئاسي، على أن يكون  قائد المجلس العسكري الأعلى بمنصب وزير الدفاع سنياً ونائب وزير الدفاع مسيحي، ورئيس الأركان سوري كوردي حاصل على الجنسية السورية منذ الولاده من أب وأم حاصلين على الجنسية السورية، وأن يكون رئيس مجلس الشعب من الطائفه الدرزية.
ولفتت إلى أن سوريا ستكون “دولة واحدة موحدة ليست “فيدرالية مقسمة”، و”دولة تجارية يمنع عنها الحرب”، إذ سيتم إبرام  السلام الشامل مع إسرائيل وفق الخطة.
كما تضمنت هذه الترتيبات منح الكورد الذين لا يملكون الجنسية السوريّة حق الحصول عليها بشرط وجودهم في الداخل السوري او وجود آبائهم منذ عام 1950، وإجراء انتخاب مجلس الشعب السوري في الربع اأول لعام 2018.
المصدر : Basnews


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: