محرك البحث
صحيفة بريطانية : ما هو خط احمر التي وضعها موسكو في ليبيا ؟
ملفات ساخنة 10 يونيو 2020 0

كوردستريت || الصحافة

 

نشرت صحيفة “الإندبندنت” مقالا عن صراع النفوذ بين القوى الكبرى في ليبيا بعد انهيار قوات القائد العسكري خليفة حفتر، أمام قوات الحكومة المعترف بها دولياً.

ويشير تقرير كتبه مراسل الشؤون الدولية بورزو داراغاهي ومراسل الصحيفة في روسيا أوليفر كارول، إلى “الخلاف التركي – الروسي على الميدان ” في ليبيا.

وينقل التقرير عن فيرجيني كولومبير، المتخصصة في شؤون ليبيا بمعهد الجامعة الأوروبية في فلورنسا “نحن الآن في وضع تشعر فيه كل من موسكو وأنقرة بأن هناك فرصة متجددة لهما للعب دور دبلوماسي أكثر أهمية”.

ويعزز هذا القول، ما اعتبره طارق المجيريسي، المتخصص الليبي في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية “خطاً أحمر وضعه الروس وأبلغوا به تركيا”، حول الذهاب إلى الجفرة حيث قام الروس بإيواء عشرات الطائرات الحربية وكذلك أفراد مجموعة “فاغنر” المرتبطة بالكرملين، بحسب الصحيفة.

يبدو أن هناك صفقة بين روسيا وتركيا، فيما الحقائق على الأرض تناقض ذلك

وينقل التقرير عن كلوديا جازيني، المحللة في كرايسز غروب (مجموعة الأزمات)، وهي منظمة مناصرة لحل النزاعات اعتقادها بـ “وجود زخم حيث يقول مؤيدو حفتر إنهم يريدون محادثات سلام ثم يقترحون يضعون شروطا يصعب على الطرف الآخر قبولها”، لافتةً إلى أنه “يبدو أن هناك صفقة بين روسيا وتركيا، فيما الحقائق على الأرض تناقض ذلك”.

لكن فيودور لوكيانوف، الخبير الشؤون الدولية المقرب من النخبة السياسية الروسية قلّل من شأن النفوذ الروسي في لبيبا.

ويقول للصحيفة إن “ليبيا لم تكن بالنسبة لروسيا أبداً كما هي سوريا”.

(بي بي سي)



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 947٬274 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: