محرك البحث
صحيفة روسية: السويد تريد الانضمام إلى الناتو من دون أن تتنازل لأردوغان
صحافة عالمية 23 ديسمبر 2022 0

كوردستريت || الصحافة

 

تحت العنوان أعلاه، كتب دانيلا مويسييف، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول استياء أنقرة من عدم التزام ستوكهولم بالشروط التركية.

وجاء في المقال: وصل وزير الخارجية السويدي توبياس بيلستروم إلى أنقرة، حيث التقى بنظيره التركي مولود تاووش أوغلو. كان موضوع المحادثة بين وزيري الخارجية هو انضمام السويد مع فنلندا إلى الناتو.

وفي الصدد، قال الأستاذ المساعد في قسم عمليات الاندماج بمعهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، ألكسندر تيفدوي- بورمولي، لـ”نيزافيسيمايا غازيتا”: “ليس هناك عمليا عقبات لا يمكن التغلب عليها أمام انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو. سوف يتمكنون، على الأرجح، من الاتفاق مع الأتراك، بطريقة أو بأخرى. فقدوم بيلستروم يعني، بحد ذاته، أن هناك طريقة ما للتوصل إلى اتفاق، وإلا فإن زيارة الوزير السويدي ما كانت لتتم”.

وأكد أن الحلف بأكمله مهتم، في الواقع، بانضمام السويد وفنلندا إليه. ولا يتعلق الأمر بالموقف الاستراتيجي للبلدين. فلن يضطر جيشاهما إلى السير في طريق تلبية معايير الحلف، إنما ستنضمان بسهولة إلى الهيكل العسكري للناتو.

وأضاف تيفدوي- بورمولي: “مسألة ما إذا كانت المظلة النووية أو غير النووية ستُرفع فوق السويد وفنلندا، مسألة منفصلة. لكن في جميع الأحوال، سيحصل كلا البلدين على حماية كاملة من الحلف. الآن، يمكن نقل جنود الناتو إلى السويد وفنلندا حتى من دون الفقرة الخامسة من ميثاق الناتو بشأن الدفاع الجماعي. لذلك، لا يمكن القول إن موافقة أردوغان على دخول البلدين إلى الناتو مسألة حياة أو موت بالنسبة لهما، وأنهما من أجلها مضطران إلى تقديم أي تنازلات. أخيرًا، يجب أن لا ننسى أن أردوغان لم تتم إعادة انتخابه، بعد، لرئاسة الجمهورية، الأمر الذي سوف يتحدد في العام 2023. وإذا فشل في ذلك، فإن مطالب تركيا من السويد قد تختفي من تلقاء نفسها. لذا فإن السويديين لن يستسلموا لكل ما يطلبه الرئيس التركي منهم”. (روسيا اليوم)



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك