محرك البحث
صحيفة روسية : سوريا.. جيل الخسارات
صحافة عالمية 12 مارس 2021 0

كوردستريت|| صحافة

 

تحت العنوان أعلاه، كتبت أرينا كالينينا، في صحيفة “آر بي كا”، حول معاناة جيل الحرب السوري وأعباء المستقبل.

وجاء في المقال: الحرب الأهلية السورية، التي بدأت في مارس 2011، مستمرة منذ عشر سنوات، ولها تأثير كبير في الجيل الشاب من السوريين. تمت دراسة عواقبها من قبل شركة أبحاث Ipsos بتكليف من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وفقا للمسح الذي أجرته الشركة، عانى ثمانية من كل عشرة شباب في البلاد من فترات وصول محدود للغاية إلى الضروريات الأساسية أو انعدامها، واضطر ثلثاهم إلى مغادرة ديارهم، وأكثر من نصفهم، لقطع دراستهم، وبين الشباب واحد من كل سبعة تعرض للإصابة بجروح.

وقال مدير مكتب جنيف الإقليمي للعمليات في الشرقين الأدنى والأوسط التابع للجنة الدولية للصليب الأحمر، فابريزيو كاربوني، إن الجيل الذي سُلب طفولته ومراهقته وعانى سنوات من العنف هو الذي سيتحمل العبء الأكبر من مسؤولية إعادة بناء البلد وجميع الأعمال التي ينطوي عليها ذلك..

من بين أولئك الذين ما زالوا يعيشون في سوريا، واجه النصف تقريبا وفاة أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء المقربين. ومن بين الذين غادروا للعيش في ألمانيا أو لبنان، عانى واحد من كل خمسة من هذا الفقد. وخلال النزاع، أُجبر ثلاثة من كل خمسة شبان سوريين على مغادرة ديارهم، وأدى ذلك إلى قطع الروابط الأسرية.

بالنسبة لكثيرين، دمر الصراع خطط تأسيس أسر، حيث أُجبر واحد من كل خمسة ممن شملهم الاستطلاع في سوريا على تأجيل حفل زفافهم.

يقول الشباب السوريون المقيمون في لبنان وسوريا إن تأمين عمل هو حاجتهم الأولى. فالصراع حرم من مصادر الدخل كل ثالث شخص في سوريا، وبين من يعيشون منهم في لبنان يعاني 70% من ذلك. كل سادس شاب يعيش في سوريا يفتقر إلى أي مصدر للدخل، وثلث الفتيات كذلك.

عدم القدرة على تحقيق الأحلام، وفقدان الأقارب، والصعوبات المالية، ونقص الغذاء.. كل هذا أثّر في صحة الشباب السوريين الجسدية والعقلية. فعلى مدار العام الماضي، عانى ما يقرب من نصفهم من التوتر والاكتئاب.

(روسيا اليوم)



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 970٬582 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: