محرك البحث
صحيفة روسية: ما سبب توسع أردوغان في افغانستان ؟
صحافة عالمية 15 يوليو 2021 0

كوردستريت || الصحافة

 

تحت العنوان أعلاه، كتب رفائيل فخرالدينوف، في “فزغلياد”، حول الأوراق التي يديرها أردوغان في أفغانستان ومحيطها.

وجاء في المقال: أصدرت حركة طالبان، الثلاثاء، بيانا تتهم فيه تركيا بانتهاك سيادة أفغانستان ووحدة أراضيها.

هكذا كانت ردة فعل طالبان على رسالة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الأسبوع الماضي. ففيها، عرضت أنقرة حماية مطار كابول بعد انسحاب القوات الأمريكية، في حال تنفيذ الشروط التي طرحها الأتراك. وردت طالبان بتحذير أنقرة من أن العسكريين الأتراك إذا ظلوا في أفغانستان فسوف يكون عليهم مواجهتها، وستقع مسؤولية العواقب على عاتق “من يتدخل في الشؤون الداخلية” للبلاد.

وبحسب رئيس معهد الشرق الأوسط، يفغيني ساتانوفسكي، فإن مثل هذه التهديدات لن تمنع تركيا من تنفيذ قرارها، لأن أنقرة تحاول منذ فترة طويلة كسب موطئ قدم في أفغانستان من أجل توسيع نفوذ سياستها الخارجية والتوسع في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى. وأضاف ساتانوفسكي أن الحملة الأفغانية لا تهدد أردوغان بشيء داخل تركيا نفسها. فـ “أردوغان سيطر على كل منافسيه وأعاد كتابة الدستور. والناس يرحبون بالالتفاف حول الزعيم ويدعمون أفكاره”.

وقال: “الأتراك حاضرون على الأراضي الأفغانية منذ سنوات عديدة، معتمدين بشكل أساسي على الأتراك المحليين – وعلى الأوزبك والتركمان، بدرجة أقل- وعلى الشعوب الأخرى، الطاجيك على سبيل المثال. كما أن أردوغان يواصل رعاية الأويغور في شينجيانغ الصينية”.

وتوقع ساتانوفسكي أن تزيد تركيا نفوذها في دول المنطقة في حال تمكنت من ترسيخ وجودها في أفغانستان. وقال: “سوف يعد الأتراك الدول الآسيوية بالتغطية والحماية وباتفاقيات جديدة. وسوف تؤذينا تركيا. لذلك، فلماذا لا يحاول أردوغان الصيد في مياه أفغانستان العكرة؟”. (روسيا اليوم)



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 985٬657 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: