محرك البحث
صحيفة روسية : واشنطن تنقل داعش بطائراتها الى خاصرة روسيا والأمريكيين سيبقون في سوريا لفترة طويلة
صحافة عالمية 27 فبراير 2019 0

كوردستريت|| الصحافة

.
تحت العنوان أعلاه، كتب بيوتر سكوروبوغاتي، في “إكسبرت أونلاين”، حول مصير القوات الأمريكية في سوريا، ونقل واشنطن مقاتلي داعش من مكان إلى آخر بطائراتها.

.

وجاء في المقال: صرحت الناطقة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، بأن الولايات المتحدة سوف تبقي في سوريا وحدة صغيرة لحفظ السلام تتألف من 200 جندي. إنما، ينبغي النظر إلى هذا الخبر في السياق العام للوضع السوري. فالتحدي الأهم الذي يواجهه بشار الأسد، الآن، هو النضال من أجل إعادة بناء سوريا ما بعد الحرب.

.

بالطبع، يحتاج البلد إلى مساعدات مالية من أجل إعادة البناء. وفي الوقت نفسه، فلا مصلحة لأحد في العالم، ربما باستثناء روسيا، في مساعدة سوريا. لا مصلحة لأحد في سوريا مستقلة قوية، ولا أحد يريد أن يرى لاعبا جديدا شريراً ومستقلا في الشرق الأوسط.

.

لذلك، فإن جميع الدول المتورطة، بطريقة أو بأخرى، في النزاع السوري سوف تؤخر نهاية هذا الصراع عمليا. لكن للولايات المتحدة النفوذ الأكبر، وهي ما زالت تلعب دوراً كبيراً.

ولكن، ما الذي يدفع الولايات المتحدة إلى المغادرة؟ لا أحد يضغط عليها إلا بالطرق الدبلوماسية. سيحاول الأمريكيون مساومة روسيا أو تركيا على سحب قواتهم، أو الاحتفاظ بها كقاعدة لممارسة الضغط على تركيا أو إيران. ونعرف مدى تأثير اللوبي الإسرائيلي على حاشية دونالد ترامب.

.

هناك سبب آخر لعدم رغبة الأمريكيين في مغادرة أراضي سوريا. فوفقا لمعلوماتنا، تقوم الآن أجهزة الاستخبارات الأمريكية بجمع معلومات حول المجموعات المختلفة التابعة لتنظيم الدولة، في الاحتياط. وقد أعرب عسكريونا، مؤخرا، عن قلقهم من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، الذين تم نقلهم إلى منطقة الحدود الطاجيكية في أفغانستان. وثمة معلومات أخرى تكمل اللوحة: لقد تم نقل الداعشيين، الذين أطلق سراحهم من سجن باكستاني، بطائرات أمريكية إلى الخاصرة الروسية. شيء من هذا القبيل، فعلته الولايات المتحدة عند تشكيل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق قبل عدة سنوات، حيث أطلقت سراح جنرالات صدام من السجون

.( روسيا اليوم)

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: