محرك البحث
صحيفة “واشنطن بوست” : موسكو أرسلت مذكرة دبلوماسية رسمية الى واشنطن تحذرها فيها من الاستمرار فى تسليح القوات الأوكرانية
صحافة عالمية 17 أبريل 2022 0

كوردستريت || الصحافة 

قالت صحيفة  “واشنطن بوست” الأمريكية، فإن روسيا  أرسلت مذكرة دبلوماسية رسمية الى الولايات المتحدة  تحذرها فيها من الاستمرار فى تسليح القوات الأوكرانية  ، والتى اطلعت الصحيفة على نسخة منها

وبحسب الصحيفة   ان موسكو  حذرت من أن شحنات الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي لأنظمة أسلحة ثقيلة و حساسة إلى أوكرانيا “تضيف الوقود” إلى الصراع هناك ويمكن أن تؤدي إلى “عواقب لا يمكن التنبؤ بها”.

وتأتي  المذكرة في الوقت الذي وافق فيه الرئيس “بايدن” على حزمة بقيمة 800 مليون دولار تتضمن مدافع هاوتزر عيار 155 ملم وطائرات بدون طيار للدفاع الساحلي ومركبات مدرعة وطائرات هليكوبتر، وكذلك أسلحة محمولة إضافية مضادة للطائرات ومضادة للدبابات وملايين طلقات الذخيرة.

بالاضافة الى تسهيل الولايات المتحدة شحن أنظمة دفاع جوي بعيدة المدى إلى أوكرانيا ، بما في ذلك شحنة سلوفاكيا من قاذفات “S-300”

و يرى الغرب ان هذة المذكرة “التحذيرية” ما هى إلا أعتراف ضمنى من الحكومة الروسية بفاعلية المساعدات الغربية لأوكرانيا و التى اثرت على مجريات المعارك و اجبرت روسيا على تغيير استراتيجيتها الهجومية

بدوره علق  “جورج بيب”، المدير السابق لتحليل روسيا في وكالة المخابرات المركزية(CIA) ومستشار الشؤون الروسية لنائب الرئيس السابق “ديك تشيني”: “لقد استهدفوا مستودعات الإمداد في أوكرانيا نفسها ، حيث تم تخزين بعض هذه الإمدادات”. “السؤال الحقيقي هو سيذهب الروس إلى أبعد من محاولة استهداف [الأسلحة] على الأراضي الأوكرانية ، ومحاولة ضرب قوافل الإمدادات نفسها وربما فى دول الناتو على الأطراف الأوكرانية” التي تعمل كنقاط نقل للإمدادات الأمريكية؟

وأضاف “بيب” إنه إذا تعثرت القوات الروسية في المرحلة التالية من الحرب كما حدث في المرحلة الأولى ، “فأعتقد أن فرص استهداف روسيا لإمدادات الناتو على أراضي الناتو سترتفع بشكل كبير”. وقال: “كان هناك افتراض من جانب الكثير منا في الغرب بأننا نستطيع تزويد الأوكرانيين حقًا بلا حدود ولا نتحمل مخاطر انتقام كبيرة من روسيا”. “أعتقد أن الروس يريدون إرسال رسالة هنا أن هذا غير صحيح.”

الصحافة 

246


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: