محرك البحث
صراع بين النظام السوري والإدارة الذاتية على محصول القمح.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر إعلامية تابعتها كوردستريت ، أن منطقة الجزيرة في شمال شرق سوريا، تشهد صراعاً بين النظام السوري والإدارة الذاتية على شراء محصول القمح هذا الموسم، نتيجة الحاجة لهذه المادة الأساسية بعد تراجع المساحات المزروعة جراء تراجع الهطولات المطرية.

وأوضحت هذه المصادر أن الإدارة الذاتية حددت سعر شراء محصول القمح من الفلاحين والمزارعين بـ 1150 ليرة سورية للكيلو الواحد، والشعير بـ 850 ليرة سورية للكيلو الواحد، في وقت حدد النظام السوري سعر شراء كيلوغرام القمح من الفلاحين بـ 1700 ليرة سورية، مع منح مكافأة 300 ليرة لكل كيلوغرام يتم تسليمه من المناطق الآمنة، ليصبح سعر الكيلوغرام 2000 ليرة، ومنح مكافأة 400 ليرة لكل كيلوغرام يتم تسليمه من المناطق غير الآمنة.

ونوهت إلى أن سكان مناطق الآدارة الذاتية يعانون من عدم توفر مادة القمح وسوء نوعية الخبز رغم أن هذه المناطق تعتبر سلة الغذاء السوري لغناها بالزراعة والنفط .

وأشارت نقلاً عن السكان قولهم : إن معظم انتاج المنطقة من القمح والنفط، يتم تهريبه إلى الخارج وبيعه بسعر مرتفع ، رغم حاجة المجتمع إليه.

175


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: