محرك البحث
طبول الحرب العالمية تُقرع في منطقة الشرق الأوسط
احداث بعيون الكتاب 24 مايو 2019 0

كوردستريت || مقالات

.

بقلم / خالد زلط :

في السياسة ليس هناك عدو دائم أو صديق دائم هناك مصالح دائمة، هذة العبارة البسيطة التي قالها ونيستون تشرشل رئيس وزراء بريطانيا، نستطيع أن نلخص حال الإدارة الأمريكية في طريقة تعاملها مع الأزمات، فالرئيس دونالد ترامب يواجه المشاكل السياسية بمنطق رجل الأعمال الذي الذي لا يريد أن يخسر أبدا، وخير دليل على ذلك ما صرح به أمام مؤيديه في ولاية ويسكونسن عن اتصال جرى بينه وبين الملك سلمان، وقال له بشكل مباشر : “نخسر كثيرًا من أجل الدفاع عنكم ولديكم أموال كثيرة”.

ما قاله ترامب يؤكد لنا أن الهجوم على إيران لن يحدث في القريب العاجل، وأعتقد أن الولايات المتحدة سوف تفكر كثيرًا  قبل الإقدام على تلك الخطوة لسببين : الأول أنه لولا وجود إيران ما استطاعت الولايات المتحدة أن تبيع معدات عسكرية بقيمة 450 مليار دولار إلى السعودية من أجل الدفاع عن نفسها في مواجهة طهران، إذن إيران هى الفرخة التي تبيض ذهبًا للأمريكان، ومن خلالها تستطيع ابتزاز المملكة وقتما تشاء.

ثانيا : إيران لديها العديد من الأذرع العنكبوتية في منطقة الخليج وسوف ترد بكل قوة حال تعرضها لأى تهديد، فالحوثيون يسيطرون على أجزاء من اليمن، وحزب الله لديه نفوذ قوي في لبنان، وهناك الحشد الشعبي في العراق وسوريا، فضلا عن الملايين الذين ينتشرون في دول الخليج، وهم بحكم العقيدة موالون لإيران.

.

على المستوى العسكري، إيران تمتلك صواريخ يمكن أن تطول مواقع أمريكية كثيرة في دول عربية، وتمتلك أيضا أسطولاً بحريًا كبيرًا يعد الرابع على مستوى العالم، وعددًا لا بأس به من الزوارق السريعة التي يمكن استعمالها في عمليات انتحارية لضرب حاملات الطائرات أو لحمل صواريخ مضادة للسفن، والأهم من كل هذا غواصات صغيرة يصعب رصدها قادرة على حمل الطوربيدات.

المشكلة تكمن في أن إيران تضخمت خلال السنوات الأخيرة ولديها طموحها النووي الذي لا يهدأ أبدًا، أما الولايات المتحدة فتحاول لعب دور البطولة من جديد في المنطقة معتمدة على أصدقائها العرب الذين يخشون التمدد الشيعي، لذا الحرب إن دارت ستكون صعبة على القوات الأمريكية وكارثة على منطقة الخليج والشرق الأوسط، وهنا يجب أن نسأل أنفسنا، هل ستقف الصواريخ الروسية المتواجدة على الاراضي السورية دون رد؟؟، وهل ستكون قاعدة العيديد الأمريكية في قطر بعيدة عن مرمى إيران؟؟ … العالم ينتظر شرارة الحرب الأولى، البداية ستكون أمريكا وإيران، وبقية الدول ستأتى مع تطور الأحداث…. معادلة صعبة نتائجها حرب عالمية ثالثة.  



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: