محرك البحث
طفل من عفرين يفقد حياته بعد إصابته بحروق في ريف حلب الشمالي.

كوردستريت || عفرين 

فقد طفل من أهالي عفرين حياته في منطقة الشهباء بريف حلب الشمالي متأثرآ بحروق في الجسد.

وأوضحت مصادر لكوردستريت أن الطفل يوسف أدهم جاويش البالغ من العمر 16 عامآ كان يحاول اشعال النيران لإعداد الطعام بمساعدة والداته في منزله المهجر إليه بقرية حليصة في الشهباء ما أدى لاندلاع  النيران بوجهه وهو يصب الكاز وإصابته بحروق .

وأضافت هذه المصادر أنه على أثر ذلك تعرض الطفل لحروق كبيرة في مختلف اجزاء جسده واعتبرت من الدرجة الأولى حيث تم نقله إلى مشفى آفرين ومنه على الفور لمشفى مدينة حلب وبعد أربعة أيام من الواقعة فقد حياته اليوم تأثرآ بالحريق.

121


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.