محرك البحث
عامودا: اتحاد المثقفين يقيم محاضرة تحت عنوان ” المثقف مرآة المجتمع”

كوردستريت – محمد حسن

.
أقام اتحاد المثقفين في مركز “كمال درويش” الثقافي بمدينة عامودا اليوم الجمعة 11/نوفمبر محاضرة تحت عنوان “المثقف مرآة المجتمع ..Rewşenbîr neynika civakê ye” بحضور خمسة محاضرين، وجمهور من الأهالي ومثقفي المدينة.
.
وحضر من المثقفين والشعراء كل من “كرديار دريعي، مروان شيخي، بشير ملا نواف، عبدالوهاب رجب، عامر فرسو” وكانت المحاضرة عن نقص دور المثقفين في المجتمع قبل وأثناء الثورة وأسبابها.

.
وبدأ “كرديار دريعي” رئيس اتحاد المثقفين في الجزيرة المحاضرة بالحديث عن ماهية المثقف، مشيرا بأن نقص دورهم بين طبقات المجتمع تعبر عن نقص دورهم ككورد في منطقة الجزيرة أو ماوصفه ب”روج افا”

.
وأضاف بأن أغلب مثقفي اليوم تابعين لأطراف سياسية؛ لهذا السبب لا يوجد هناك حسب تعبيره “مثقفين” مؤكدا بأنه بجب ألا يربط المثقف شخصيته بالأطراف السياسية، وبأن يكون له “خط ثالث” في هذا المضمار.

.
في سياق إقامة هذه المحاضرة تحدث “دريعي” لمراسل شبكة كوردستريت الإخبارية موضحا بأنه من المعروف لدى الجميع مدينة عامودا من الناحية الثقافية، وبالأخص دور مثقفيها قبل وأثناء الثورة .

.
وتابع القول بإن الهدف من هذه المحاضرة هي كيفية استماع المثقفين لآراء بعضهم البعض، وعدم الدخول في البازارات السياسية وأن يخدموا المجتمع فقط، ملفتا بأنه من المعلوم إن هناك خلافات بين المجلس الوطني الكوردي و”تفدم” والأحزاب الأخرى.

.

واختتم الحديث بأنه يجب على المثقفين أن يكونوا في الخط الثالث من هذا المضمار، وأن يمارسوا الضغط على كافة اﻷطراف ودعوتهم إلى التوحيد خدمة لقضيتهم، كل ذلك حسب وصفه.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: