محرك البحث
عامودا : كوردستريت تستطلع آراء السياسيين حول الفيدرالية

كوردستريت – بريندار – عبدو /
.
الفدرالية هل هي الحل الأمثل لسوريا المستقبل , كما يقولها العديد من السياسيين , وأبناء الشعب الكردي في سوريا ؟؟؟
.
وكيف ينظر السياسيين في مدينة عامودا لمؤتمر رميلان , حيث تم إعلان الفيدرالية فيها ؟؟؟
.
حيال هذا الموضوع صرح لشبكة كوردستريت الإخبارية ” هاني شيخي ” عضو الهيئة السياسية لحزب السلام الديمقراطي الكردي في سوريا بأن الأرض السورية مقسمة , فهناك مناطق تحت سيطرة داعش وجبهة النصرة , ومناطق تحت سيطرة أحرار الشام والجيش الحر , ومناطق تحت سيطرة النظام , وهناك مناطق تحت سيطرة القوات الكردية وقوات سوريا الديمقراطية… لهذا فإن الفيدرالية أفضل حل … مضيفاً بأنه بالنسبة لمؤتمر رميلان كان مؤتمراً ناجحاً , وسيكتب له النجاح في المستقبل أيضاً , لأن من هو حاضر في مؤتمر رميلان ليس طرف واحد , حيث حضر فيها التحالف الوطني الكردي , وممثلوا الشيشان والسريان وكافة مكونات المنطقة .
.
بدوره ” محمد حاج حمو ” عضو اللجنة المنطقية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (البارتي) أكد أن تبني الفيدرالية كشعار كان في المؤتمر الثالث للمجلس الوطني الكردي في سوريا , ودون خلق أية أرضية لتحقيق هذا الهدف , أي أنه كان لإرضاء الشارع وبعض القواعد الحزبية … مضيفاً بأنه أثناء إنعقاد المؤتمر التأسيسي للتحالف الوطني الكردي في سوريا تم تبني الفيدرالية عن وعي لما يجري على الساحة الدولية والداخلية , حيث أن الفيدرالية هي الحل الأمثل لسوريا المستقبل …مؤكداً في الوقت ذاته أن الفيدرالية هو اتحاد اختياري بين مكونات المجتمع السوري , وتعزيز للوحدة الحقيقية ,مختتماً حديثه بأنه يرى بأن صيغة الفيدرالية حل مثالي للقضية الكردية , ولمجمل الأزمة في سوريا.
.
في حين اعتبر ” عبد الاله عوجي ” عضو اللجنة المركزية في حزب يكيتي الكردي أن البلد مقسم الآن بين النظام والمعارضة وداعش وقوات سوريا الديمقراطية والنصرة وفصائل أخرى … والحل الذي يضمن وحدة سوريا هو الفيدرالية , متابعاً بأن المجلس الوطني الكردي قد طرح الفيدرالية على الائتلاف السوري المعارض , ولم يتم التوافق عليها , وسجل المجلس الكردي تحفظه , واحتفظ بحقه في المطالبة بالفيدرالية …. فالفيدرالية هو مطلب المجلس الوطني الكردي , وليس جديداً على الساحة الكردية .
.
وبحسب تعبيره فإن اعلان حزب الاتحاد الديمقراطي للفيدرالية لا يتعارض مع طرحه المجلس الوطني الكردي , إنما هناك ضرورة أن يثبت هذا الحق في الدستور , لأن الإقليم الفيدرالي هو جزء من سوريا الاتحادية , وبالتالي يجب أن يتم بالتوافق مع مكونات البلد , وليس الإعلان عنه بشكل منفرد .
مضيفاً بأن مصلحة الشعب الكردي يكمن في توافق المجلسين على نوع الفيدرالية التي تحقق مطالب الشعب الكردي , والعودة الى الإتفاقيات الموقعة بين المجلسين , خاصةً أن هناك توافق بينهما على موضوع الفيدرالية , وتخلي حزب الاتحاد الديمقراطي عن ذهنية الهيمنة , و الحزب الواحد , والتفرد بالقرارات.

عامودا1 عامودا3



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬184 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: