محرك البحث
عبدالحكيم بشار لمقاتلي حزب الاتحاد الديمقراطي : هل نسيتم ما ألحق النظام المجرم من مآسي وويلات بالشعب الكردي؟
بيانات سياسية 06 مارس 2016 0

نداء من الدكتور عبدالحكيم بشار..

نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية

.

يا أبناء شعبنا السوري الثائر

بكل مكوّناته من عرب وكورد وتركمان وسريان أشوريين

أيها المهجرون قسراً والمهاجرون هربا من القصف والجوع

أيها المحاصرون الصامدون من أبناء شعبنا

أيها الجياع المقاومون للتركيع

.

أيهاالصامدون على جبهات الشرف والكرامة.. على جبهات الحرية والتحرير

.

نحن في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وإن قبلنا بالدخول للتفاوض مع النظام الدكتاتوري المجرم الذي استلب بلدنا واستحل كرامتنا، واغتصب أرضنا، وحوّلها إلى مزرعة له ولزمرته فإننا نؤكد لكم، ونعاهدكم، نعاهد الشهداء وعوائلهم، نعاهد الجياع والمحاصرين والمقاومين على جبهات العزة إننا لن نقبل بأقل من رحيل الأسد وزمرته الطاغية وتحويلهم إلى محاكم وطنية عادلة لينالوا جزاءهم العادل جراء ما اقترفت أياديهم من جرائم بحق أبناء شعبنا من تهجير وتشريد واعتقال واغتيال ومجازر جماعية مستخدمة كل الأسلحة المحرمة دولياً، مستنجداً بالمليشيات الطائفية وحلفاء لايمكنهم مهما فعلوا من حماية الطاغية من غضب الشعب وإرادته في تحرير وطنه سوريا.

.

إننا ورغم أهمية المجتمع الدولي ومساندته لنا، لكن الأولوية القصوى لنضالنا سيكون بتعزيز عوامل الصمود والانتصار لشعبنا ولثورتنا من خلال العمل على توفير مستلزمات الصمود للمدنيين من غذاء وكساء ودواء للمقاتلين الأبطال من خلال العمل على تأمين السلاح النوعي لهم.

.

إن شعبنا ثار لينتصر، ونستمد شرعيتنا من أبناء شعبنا، وليس من أية جهة أخرى، لذا ستكون الأولوية لنا أن نكون صوت الثورة صوت الداخل صوت المواطن الصامد بالحصار الجائع، صوت المقاتل على جبهات العز والفخار، سنكون ممثلين لكم لا مسؤولين عليكم، سنكون صوتكم القوي الهادر هدير الثورة، سنكون صوت الأحرار في كل مكان.

.

أيها المقاتلون التابعون للاتحاد الديمقراطي.. أيها الشرفاء منهم:

.

هل نسيتم ما ألحق النظام المجرم من مآسي وويلات بالشعب الكردي؟ هل نسيتم المجردين من الجنسية والحزام والسياسات الشوفينية المطبقة بحق أهلكم؟ هل نسيتم كيف كان يمنع اللغة الكردية وتوظيف الكرد في المراكز المهمة في البلاد؟ هل نسيتم القمع والملاحقة والاعتقال وحالة الرعب التي كان أجهزته الأمنية تطبقها بحقكم؟

.

هل نسيتم شهداء انتفاضة قامشلو عام2004 وهل نسيتم اغتيال المحمّدينالثلاثة عشية نوروز2008؟

.

هل نسيتم أن كل الوظائف المتدنية كانت من حصة الكرد كم قالها عبدالرزاق عيد؟ هل تعلمون لماذا قرر النظام التحقيق في الولادات الجديدة للكرد؟ لانه بكل بساطة اعتبر الكرد من النًور والقرباط.

.

كم أهدر النظام كرامتكم!! والآن قاداتكم يتاجرون بدمائكم ويسترخصًون أرواحكم للدفاع عن عرش الطاغية الذي كان منهجه مع الكرد القمع والاعتقال والاغتيال والتجويع والتهجير،لقد أهدر النظام كرامة الكرد، كل الكرد.

.

يا أبناء كاوا وصلاح الدين وجهوابنادقكم الى صدرطاغية دمشق وميليشياته.

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك