محرك البحث
عبدالحميد درويش لــ جلال الطالباني : نتطلع بحرص شديد إلى حماية العلاقات الثنائية وتعاون اعمق
ملفات ساخنة 30 مايو 2015 0
  • الأخ العزيز والمناضل العريق مام جلال طالباني

    .

    الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني

    تحية صادقة:

    .

    بمناسبة الذكرى الأربعين لميلاد حزبكم المناضل (الاتحاد الوطني الكردستاني)، أتقدم إلى فخامتكم بإسمي وبإسم حزبنا الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، بأحر التهاني والتبريكات، وأتوجه من خلالكم بالتحية والاحترام إلى قيادة حزبكم الشقيق وإلى جميع قواعده ومؤيديه وانصاره، وفي مقدمتهم البيشمركة الأبطال المرابطون في جبهات القتال ضد تنظيم داعش وغيرها من المنظمات الإرهابية.

    .

    لقد كان حزبكم ولايزال حزب الشهداء والمناضلين الذين كافحوا منذ تأسيسه من أجل حرية شعب كردستان وكرامته، هذا الحزب الذي استطاع خلال فترة قصيرة من تأسيسه أن ينبعث من تحت ركام اليأس ليشعل الثورة من جديد في وجه طاغية العصر صدام حسين، ويلعب دوراً رئيسياً في إسقاطه، وتحقيق هذه المكاسب التاريخية التي ينعم بها شعب كردستان بجميع مكوناته، ويساهم بشكل فعال في بناء هذه التجربة الديمقراطية التي باتت نموذحاً فريداً يحتذى به في الشرق الأوسط.

    .

    وعندما نستعيد ذكرى تأسيس هذا الحزب العريق، فإننا لانستطيع إلاّ أن نتذكر في الوقت نفسه مؤسسه مام جلال، هذه الشخصية الكاريزمية المؤثرة التي لعبت دوراً قومياً ووطنياً بارزاً، وكانت على الدوام بمثابة صمام الأمان لمختلف مشاكل العراق وكردستان.

    .

    وبهذه المناسبة العزيزة، فإننا في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، نتطلع بحرص شديد إلى حماية العلاقات الثنائية بين حزبينا الشقيقيين، التي تميزت خلال المراحل السابقة بالود والتعاون والاحترام المتبادل، إلاّ أن الظروف القاهرة التي يواجهها شعبنا الكردي اليوم من تحديات ومخاطر، إنما يستدعي علاقات ثنائية أفضل وتعاون أعمق..

    .

    لكم أيها الأخ العزيز والصديق الوفي مام جلال الصحة والعافية والعمر الطويل.. ولحزبكم المناضل التقدم والإزدهار، ولشهداء الشعب الكردي الخلود.

    .

    السليمانية 29/5/2015

    .

    أخوكم المخلص عبد الحميد درويش

    سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

     
     
 


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬785 الزوار