محرك البحث
عبدالسلام أحمد لكوردستريت:كردستان حقيقة واقعة وإسما يتداول في المحافل الأقليمية والدولية
ملفات ساخنة 27 يناير 2015 0

 

اصبحت قامشلو قبلة للمعارضين يطرقون أبوابها

عبدالسلام أحمد لكوردستريت: حال المجلس الكردي حال الأخ الفاشل

خاص كوردستريت- إيفان أمين:

بعد تحديد موعد لانطلاق اعمال المرجعية الكردية في اجتماعها الأول وما ستحدثه من تغيرات لتلبي طموحات الشارع الكردي, وتلتقي شبكة كوردستريت الإخبارية بالقيادي في حركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM ليحدثنا عن المرجعية وظروفها وعلاقتهم مع المجلس الكردي, ويجيب على أسئلتنا بكل وضوح.

 

*- نحن محكومون بالتوافق

– بعد التوصل لتشكيلة المرجعية الكردية بـ 36 كخطوة ومرحلة أولى في اتفاقية دهوك, كيف ترون مستقبل الاتفاقية بعد المشادات والخلافات التي تمت بين الأحزاب المُبعدة من المجلس الكردي والمجلس الكردي وأداء  عملهم ضمن المرجعية؟

.
نحن محكومون بالتوافق في مرحلة تقتضي من الجميع الارتقاء لمستوى تحديات المرحلة ، مايؤسف له ان بعض المهيمنين على القرار في المجلس الوطني الكردي أدخلونا في متاهات خلافاتهم ومنازعاتهم المستديمة ، حيث فرضوا علينا الانتظار خمسون يوماً من تاريخ اعلان اتفاقية دهوك حتى أنتهوا من اختيار ممثليهم في المرجعية التي ما كدنا ننتهي منها حتى خلقوا لنا مشكلة أخرى تمثلت في ابعاد ثلاث احزاب عن صفوف مجلسهم بدعوى خيانتهم للعهد بعدم التصويت لقائمة الظل التي تعاهدوا عليها ، نأمل أن لاتنعكس الخلافات التي عصفت بصفوف المجلس الوطني الكردي على عمل المرجعية.

.

*- هناك من وضع العصي في عجلة المرجعية

.

– الخطوة الثانية والثالثة في الاتفاقية المتمثلة بالشراكة لإدارية والعسكرية هل تتوقعون أن تتم فيه تلك الخطوات بسيولة وليونة وسرعة أكثر من بطئ تشكيل المرجعية؟

.
علينا الإقرار بأن هناك من وضع العصي في عجلة المرجعية و تعثرنا في بداية الطريق وهي المسافة الهينة من مسيرة المرجعية السياسية الكردية التي تتنتظرها اعمال ميدانية وعملية تستوجب امتلاك الامكانات والأدوات وإرادة العمل المشترك وهي بلا شك ليست سهلة سيما وان هناك اعمال انجزت أنجزها طرف وسار بها شوطاً طويلاً في الوقت الذي تأخر فيها الشريك عن الركب ويفتقد العناصر التي تجعل منه شريكاً فاعلاً.

.

*- اصبحت قامشلو قبلة للمعارضين يطرقون ابوابها

.

– بعد مرور سنة على عمل الادارة الذاتية هل تعتبرون ما انجزتموه نجاحا, والى أي مدى لاقى مشروع الكانتونات الثلاث (جزيرة عفرين كوباني) قبولا شعبيا وقوميا ودوليا؟

.
نحن نجحنا الى حد ما في تجنيب مناطقنا الدمار والخراب الذي عم معظم المدن والبلدات السورية ، وأصبحت روج آفا كردستان حقيقة واقعة وإسما يتداول في المحافل الأقليمية والدولية، والمشروع يحظى بالقبول والاستحسان من قبل المعنيين بالملف السوري وتتوافد إلينا الوفود الدولية وأصبحت قامشلو قبلة للمعارضين يطرقون ابوابها اذاعلمنا بإن مشروع دي مستورا لإخراج سوريا من ازمتها تعتمد على تشكيل مناطق إدارات ذاتية في المناطق التي سيتم تجميد القتال فيها،

.
*- حال الـENKSحال الأخ الفاشل

.
– إلى أي مدى ستؤثر بعض النشاطات التي أعلن عنها ENKS لرفض التجنيد الإجباري “واجب الدفاع الوطني”على الاتفاقية؟

.
بعد أحداث الحسكة إلى أي مدى يمكن ضمان استمرار الهدوء الهدنة لعودة النازحين والمُهجرين؟
حال المجلس الوطني الكردي حال الأخ الفاشل الذي يعمل دائما لخلق المشاكل لإثبات الوجود ، لقد اثبتت مجريات الأحداث على الساحة السورية فشل حسابات ومراهنات المجلس ، لذا اتجه للهدم والتخريب بدلاً من المشاركة في البناء ،مع التأكيد أن البعض منهم نجح في تحقيق المجد الشخصي والإثراء بالتسول أمام أبواب السفارات وبيع الأصوات في بازرات المعارضة على حساب الشعب الذي يدعي زوراً بتمثيله ، لن تكون لأعمالهم ذاك التأثير المعيق على سير القافلة،وان كنا لا ننكر بأنهم زرعوا ثقافة الهزيمة والتهرب من الواجب في نفوس البعض من الشباب

.
– مع استمرار النزيف البشري والسكاني الكردي من روزافا والتغييرات الديمغرافية التي تتم هل أوجدتم وتدارستم أي حلول لوقفها؟

.
هي نتاج ثقافة الهزيمة وضعف الشعور القومي لدى بعض الفئات من الكرد ، وهي الفئات التي تنظر للوطن على انه فندق وبقرة تدر الحليب أناس وطنهم في جيبهم يرحلون حيث يجدون الراحة ، هؤلاء غير مستعدين لدفع عشرة دراهم من اجل الوطن فما بالك بالروح ،الاوطان تبنى بالدماء والدموع لن يتصدق علينا احد بوطن لايخفى أن نصف الشعب السوري اصبح لاجئاً في المغتربات ، أما بالنسبة للشعب الكردي فهي حقيقة مشكلة ويجب تدارك مخاطرها ، نأمل أن تكون من ضمن أولويات المرجعية الكردية.

.

*- الاعلام الكردي إعلام حزبي بامتياز

.
– رؤيتكم لدور الاعلام الكردي في قضايا التقارب الكردي والتجاذب والتنافر (روناهي وآرك وروداو) نموذجا؟

.

الاعلام الكردي إعلام حزبي بامتياز ، ولن تجد اعلاما كردياً محايدا في المدى المنظور ، ولن نجانب الصواب اذا قلنا بأنه يلعب دوراً كبيرا في تباعد الصفوف و تأجيج الخلافات الكردية-الكردية .

.

………………. لقاء إيفان أمين……………



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬004٬984 الزوار