محرك البحث
عبدالعزيز التمو : نقول للابواق التي تشتم الرابطة لولا دبابات الجيش العراقي بقيادة صدام حسين لم يكون هناك الآن إقليم كردستان
احداث بعيون الكتاب 11 أكتوبر 2019 0

كوردستريت|| آراء 

.

الكثير من الشتائم والتخوين لرابطة المستقلين الكرد السوريين بخصوص دعمها لعملية نبع السلام
عبر التاريخ عندما تتعرض منطقة ما إلى احتلال أو غزو جهة خارجية من حق أبناء هذه المنطقة بالتحالف مع جهة أخرى لطرد هؤلاء المحتلين ، وهذا بالضبط الذي تم  قسم من أراضي سوريا والتي يقطنها الكرد السوريين تم احتلالها بقوة السلاح من قبل منظمة إرهابية غير سورية اي اجنبية اسمها حزب العمال الكردستاني والمدوعومة من قبل جهات أجنبية غير سورية وهذه المنظمة ارتكبت المجازر بحق السوريين كردا وعربا وبالتالي من حق كل السوريين وخاصة الكرد التحالف مع أصدقاء لطرد الاحتلال الأجنبي من أراضيهم ونقول للابواق التي تشتم الرابطة لولا دبابات الجيش العراقي بقيادة صدام حسين لم يكون هناك الآن إقليم كردستان الذي تحالف زعمائه مع صدام لطرد الطالبانيين من اربيل علما بأن الطالبانيين هم كرد عراقيين وليسوا مافيا عالمية تركية عراقية ايرانية اذربيجانية أرمنية

.
وبالتالي هذا حق طبيعي نمارسه نحن أبناء كرد سوريا لطرد هذه المافيا الأجنبية التي احتلت أرضنا وبنت عليها كنتونها الذي لا يمثل كرد سوريا وليس له علاقة بالقضية الكردية السورية
أن قضية كرد سوريا هي قضية وطنية سورية وبالتالي عدو الكرد السوريين هو النظام القابع في دمشق وليس أنقرة أو بغداد أو عمان وباعتبار منظمة pkk و فراخها في سوريا هي منظمة إرهابية أجنبية تعاونت مع النظام السوري والإيراني على القضاء على حقوق الكرد في سوريا وتحويل المعركة والثورة إلى دولة أخرى جارة لسورية

.
لم تبقى خيارات امام السوريين في هذه المنطقة كردا وعربا سوى البحث عن أصدقاء يقدمون لهم المساعدة للتخلص من غزو مافيا مأجورة سيطرة على رقاب العباد في هذه المنطقة

عبدالعزيز التمو – رئيس رابطة المستقلين الكورد 

11 اكتوبر 2019 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: