محرك البحث
عبد الحميد درويش يفجر المفآجأة من العيار الثقيل ويقول لقيادات الكوردية .. انتم عملاء النظام !!
ملفات ساخنة 05 مارس 2015 0

كوردستريت – جيان عامودا / بعد الازمة التي أعصفت بالمجلس الوطني الكوردي واستبعاد 3 احزاب منها , وما نجمت عنها  من تقسيم المقسم  و هيمنة حزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا  على زمام الامور داخل “المجلس” ,  وما بات يعرف الآن ب(المجلس البارتي )ومن ثم ابتلاع حزبي( اليكيتي والتقدمي) عن طريق المال السياسي وافراغهما من مضمونهما التاريخي و النضالي.

.

وهنا بدأ عبدالحميد درويش بالتحرك  منفرداً لكسر الابواب والطوق السياسي محاولةً منه  الخروج من النفق المظلم الذي نصبه لهم” الديمقراطي الكوردستاني” – سوريا داخل المجلس الوطني الكوردي …

.

التحرك بدأ باللقاء مع رئيس العراقي المحسوب على حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني ,    لاعادة ترتيب الاوراق  من جديد لتفعيل (محور السليمانية) والنجاة من الطوق السياسي والامني  المتمثل بالمحور (هولير)…

.

الرد من “درويش” جاء صادما عبر تفجير تصريحه الشهير منذ يومين على احدى القنوات الفضائية الكوردية التركية واصفا قيادات الاحزاب الكوردية بانهم عملاء (للنظام السوري)…

.

وبحسب مصادر اعلامية بان “درويش” قد قال على قناة (دنيا) الكوردية التركية   بانه   ( لا (كوردستان موحدة) في سوريا لانها عبارة عن ثلاث مناطق تفصلها جيوب عربية) – بالاشارة الى الرد  على الديمقراطي الكوردستاني – سوريا الذي بدأ في الفترة الاخيرة يوزع ويقسم وينشر الخرائط للمنطقة رغبةً منه لزرع الفتنة بين المكونات المنطقة وجر كورد سوريا الى مستنقع  مظلم عبر ذغدغة العواطف .

.

ويضيف الزعيم الكوردي في تصريحه لنفس القناة  بان كوردستان الكبرى كـ “أحلام الأطفال” لا امكان لتحقيقها في المدى القريب – وبان  اغلب الاحزاب الكوردية السورية  من صنع المخابرات –    متهماً إياهم بانهم  كانوا يخدمون “المخابرات” دون مقابل  على حد قوله .

.

وبحسب  تصريح “درويش”  بان مستقبل المجلس الوطني الكوردي اصبح على المحك , وبان الايام القليلة  القادمة ستشكف عن الكثير من الخبايا والكواليس وابراز كتل سياسية جديدة وانسحابات من المرجعية الكوردية بسبب عدم وجود الاستقرار السياسي والميداني داخل المنطقة الكوردية السورية .

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬633 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: