محرك البحث
عصابة تنصب على المواطنين في تل حميس ومنبج وسلطات الإدارة الذاتية تقف متفرجة على أفعالها..

كوردستريت|| الرصد

.

قالت مصادر لكوردستريت : إن عصابة نصب مؤلفة من ثلاثة أشخاص نشطت مؤخراً في بلدة تل حميس، وهم (ﺟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻘﺼﺐ والملقب ﺃﺑﻮ ﻣﺤﻤﺪ ، ﻋﺒﺪ ﻟﻠﻪ ﺍﻟﺴﻠﻤﻮ الملقب أﺑﻮ ﻧﻤﺮ ، ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻌﻨﻮ الملقب ﺍﺑﻮ ﻋﻨﻮ) .

.
وأضافت هذه المصادر ، أن هؤلاء الأشخاص يتظاهرون بأنهم تجار، ويشترون الأغنام من مربي المواشي في ريف مدينة الرقة بأسعار عالية ؟بحجة الاتجار بها وبيعها في إقليم كوردستان.

.
وأكدت، أن أحد الأهالي من مدينة الرقة، ويسكن في بلدة المنصورة، تم النصب عليه 416 راس من الاغنام، وتقدر قيمتها أكثر من 16 مليون ليرة سورية.

.

وأشارت إلى أنه، وبعد مطالبته بأغنامه تهربو منه ،مما أجبره على تقديم شكوى قضائية إلى محكمة الإدارة الذاتية الكردية في بلدة القحطانية، وتوكيل محامي واستصدار مذكرة توقيف بحقهم وتغريمهم بقيمة الاغنام.

.
وأضافت ،إلا أن تواطئ قوات الأسايش وتماطلها في إلقاء القبض عليهم( على الرغم من أنهم يسكنون في مناطق سيطرتها ) بسبب وجود أقرباء لهم في قوات الأسايش ،وشركاء من منطقة المالكية هما (لقمان وصلاح) يغطون على أفعالهم لدى المحاكم الكردية ، حالت الأمور دون القضاء عليهم، وتركهم يعملون بحرية في المنطقة.

.
ونوهت المصادر إلى أن أفراد العصابة ،يدعون بأن تاجر كردي من أربيل في إقليم كوردستان، هو من نصب عليهم ،لكن ما ذنب رعاة الاغنام في محافظة الرقة في ذلك السبب، أنهم وثقوا في هذه العصابة التي تغطي على افعالها أشخاص متسلطين في الادارة الذاتية.

.

وقالت : إن محكمة القحطانية التابعة للادارة الذاتية تعترف بوجود أكثر من 20 قضية متورط فيها أفراد العصابة ، لافتاً إلى أن المحكمة اكتفت بالاعتراف فقط في جرائمهم دون القبض عليهم ، أومحاسبتهم.

.

وبينت ، أن هذه العصابة تنشط أيضاً في منطقة منبج، حيث قامت بالنصب على تاجر عجول بأكثر من 30 مليون ،وأدت هذه الحادثة إلى إصابته بجلطة ووفاته قهراً بعد افلاسه.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: