محرك البحث
عضوان من المجلس الوطني الكوردي:الأنانية الحزبية والشخصية فقدت المصداقية والشراكة بين مكوناته
ملفات ساخنة 13 يونيو 2015 0

 كوردستريت خاص / اصدر عضوان من المجلس الوطني الكوردي بيانا موضحين فيه الخروقات التي حصلت في الانتخابات وجاء في البيان مايلي ..

.

تم بناء المجلس ليكون أطارا موحدا لمواجهة الظروف والتحديات بخطاب موحد يمثل شعبنا الكردي -كان استمرارنا في المجلس واجب وطني كي يبقى المجلس عنوانا قوميا ومعترفا به دوليا -الأنانية الحزبية والشخصية فقدت المصداقية والشراكة بين مكونات المجلس -تم تهميش أغلب المكونات من شباب ومستقلين والمرأة كما أن التدخلات الخارجية والأجنبية أدت ألى تقليص دور المجلس -كان هم أغلب الأعضاء المكاسب الشخصية -عدم تأمين الحد الأدنى من الطمأنينة والأمل ادى إلى نزوح أغلب الجماهير إلى خارج البلاد وأتساع الهوة بين المجلس والجماهير -وجودنا في المجلس لنكون جزء من الحل وعاملا مساعد للتوافق من منطلق قومي ووطني -سنبقى جنودنا أوفياء متى دعت الضرورة للعمل في سبيل حقوق شعبنا -لم نشارك في التحضير للمؤتمر لقناعتنا بأنه لا يمثل قناعاتنا

وفي  رده على سؤال لكوردستريت قال د.غيفارا رمي الفرحة  حول ما حصل فقد قال   لا .. لم أؤدي واجبي بشكل تام لأني لم اتمكن من أيصال الفكرة بسبب تهميش المستقلين في المجلس  ..

.

وحول مشاريعهم المستقبلية وما اذا كانا سينضمان الى الكتلة الثالثة فقد اكد بانهم  كـ أشخاص كانوا  ومازلوا  مستقلين وغايتهم من البداية توحيد الصف الكردي ونتيجة ظروف المجلس وعدم القيام بمهامه الموكلة إليه من قبل الشعب الكردي وعدم استطاعتهم  من التغير في سياسة المجلس استقلينا من المجلس ..

.

اما عن موضوع الأنتقال من كتلة ألى كتلة فقد لفت قائلاً .. من حق أي أنسان يهتم بالشأن السياسي أن تكون له أراءه المستقلة وخاصة نحن المستقلين قد تتواقف مع طرف أو تتعارض مع طرف فهذا حقنا الشخصي والأيام المقبلة كفيلة بذلك

.

وقد وجهت مراسلة كوردستريت  التي حضرت مؤتمر الصحفي في قامشلو سؤال لــ  محمد محفوظ رشيد  حول  تشبيههم المجلس الوطني بالجسم( المريض ) فقد قال  موضحاً بان المجلس   لم يستطع أن يلبي أي طموحات شعبنا طيلة الفترة الماضية ..

.

وحول سؤال اخر لمراسلتنا  حول  اسباب انسحابهم من المجلس   فقد اشار بانه ومنذ تأسيسه في 2012/9/6 بدأت الخروقات أرسلنا عدة رسائل لرئاسة المجلس كما أنه هنالك عدة ندوات تحدثت فيها عن هذه الخروقات فلم تجد أذان صاغية



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: