محرك البحث
عضو المكتب السياسي في حزب الوحدة “مسلم شيخ حسن” في لقاء مع شبكة كوردستريت يدين اغلاق المكاتب والإعتقالات من قبل الأسايش ووقف التحريض في شنكال
ملفات ساخنة 22 مارس 2017 0

كوردستريت ـ سليمان قامشلو

.
ندد “مسلم شيخ حسن” عضو المكتب السياسي في الحزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا ( يكيتي)  ما قامت به أسايش  من اغلاق المكاتب وكذلك حملة الإعتقالات السياسية الأخيرة وذلك في لقاء خاص لشبكة كردستريت  معه ..

.

“شيخ حسن ” أضاف  انه بعد انسحاب النظام من المناطق الكردية تفاءل ابناء الشعب الكردي وتهيئ لمرحلة جديدة بعد ان حرم طيلة خمسون عاما على يد سلطة البعث من كافة حقوقه وذاق جميع الاشكال الاضطهاد والاستبداد , ووصف القيادي الكوردي إن تلك النشوة لم تستمر طويلا حيث قام الاسايش في الآونة الاخيرة باعتقالات واغلاق مكاتب الاحزاب وعكرت صفوة ابناء المجتمع الكردي من الجديد الامر الذي اثر سلبا على القضية الكردية ووسع شرخ بين القوى السياسية وأجج صرعات وتناقضات كانت الحركة السياسية بغنى عنها, ويرى “شيخ حسن” أنه كان من الأولى حل خلافات ونزاعات عبر حوار في ظل الظروف بالغة الخطورة والحساسية، وبالتالي هذه الاعمال محل شجب واستنكار.

.
على كافة الأطراف وقف التحريض في شنكال

.
وحول التصعيد الأخير في شنكال قال “شيخ حسن” أنه في ظل ما تتعرض له كردستان العراق لمخاطر جمه من ايران وجهات اخرى لقضاء على الطموحات الشعب الكردي في كردستان العراق من خلال اجهاض مشروع استقلال كردستان, تتصاعد الخلافات بين الاخوة في منطقة شنكال التابعة لكردستان العراق, وطالب كافة الاطراف وقف جميع انواع التحريض والتحلي بالصبر والمرونة لطالما هناك طرق كثيرة لحل الخلافات والعقد لمنع إراقة الدم الكردي بأيادٍ كردية الذي لا يقبله أي كردي على وجه المعورة وتحت أي ظرف كان، والعمل على رأب الصدع وتطبيع العلاقات بين الأشقاء بغية تفويت الفرصة على الذين يبتغون إلهاءَ الشعب الكردي بصراعاتٍ هامشية، ومعاركَ تتركُ آثارها المدمِّرة على وجوده ومستقبله حسب تعبيره.

.
مساعي التحالف الكردي فشلت في حل الخلاف بين ENKS,و TEV-DEM

.

وحول موقف التحالف الوطني الكردي من زيادة الخلافات بين حركة المجتمع الديمقراطي والمجلس الوطني الكردي قال “شيخ حسن” سعى التحالف الوطني الكردي جاهدا من خلال مبادرات عدة لتقارب بين الاطراف الكردية وتهيئة الظروف لرص وحدة الصف الكردي ونزع الفتيل التوتر في مناسبات عدة الا ان محاولاته لم تكلل بالنجاح نتيجة عدم تنازل كلا الطرفين ENKS, TEV-DEM ) (عن مواقفهما وهذا ما يتمناه محتلي كردستان في سبيل وأد قضية الكردية قرونا اخرى .

.
حزب الوحدة يدين الإعتقال السياسي

.
وحول سؤال لماذا الحزب الوحدة يلتزم سياسة الصمت حيال الاعتقالات الاخيرة  ؟ أجاب “شيخ حسن”
إن حزب الوحدة ماض في نضاله وفق برنامجه السياسي دون كلل وملل وغير متخندق في المحاور الكردستانية ويسعى بشكل دائم لإيجاد ارضية لترتيب البيت الكردي الذي نحن بأمس الحاجة الية في ظل هذه الظروف الدقيقة والعصيبة التي تمر بها المناطق الكردية في سوريا…

.

وفي ختام حديثه لشبكة كوردستريت أشار “شيخ حسن” إن الحزب بين موقفه من كافة الاحداث السورية والكردستانية حيث أدان الاعتقال السياسي وقمع المظاهرات ومنع الاعلام من مزاولة العمل في كردستان سوريا وكذلك أبدا الحزب امتعاضه في أكثر من مناسبة من تشرذم الصف الكردي وغياب وحدة الخطاب والموقف الكرديين وسط حياكة المخططات التآمرية من الأوساط الشوفينية الحاقدة على أي مشروع كردي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬650 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: