محرك البحث
عضو المكتب السياسي لحزب” pdk-s “لكوردستريت: إذا كانت ب ي د جادة ومقتنعة بالفيدرالية فهو إنجاز للمجلس الوطني.
ملفات ساخنة 30 مايو 2016 0

كوردستريت – روج اوسي/ في حوار حصري لشبكة كوردستريت الإخبارية مع عضو المكتب السياسي لحزب ب د ك س والعضو القيادي في المجلس الوطني في كوباني مسلم محمد تحدث لمراسلة الشبكة عن وضع المجلس المحلي في كوباني، والوضع السياسي في قامشلو، ومشروع الفيدرالية، وسبب إغلاق معبر سيمالكا، إضافة إلى مواضيع أخرى تهم الشأن الكوردي يكشفها الحوار.

.
.
وفي البداية رد السياسي الكوردي على سؤال مراسلة الشبكة عن سبب عدم عودة المجلس المحلي إلى مدينة كوباني قائلاً إن المجلس المحلي التابع للمجلس الوطني موجود بنسبة لا بأس بها في كوباني، وأن هناك مكتب للمجلس تقوم بفعاليات نوعا ما، مشيراً أن الجزء الثاني من للمجلس موجود في تركيا، موضحاً أن وجودهم هناك لا يعني أنهم موجودون في أوربا أو بعيدون عن النضال أو خرجوا عن صفوف النضال، مؤكداً أن وجودهم هناك مؤقت وسيعودون إلى ساحة النضال كوباني.

.
.
-وحول تقييمه للوضع السياسي في قامشلو أوضح العضو القيادي في المجلس الوطني أن يقوم بزيارات إلى قامشلو بين الفينة والأخرى، مشيراً أنه في كل فترة يلاحظ بأن هناك تغيير في الملامح والوجوه، وحتى تغيير في السكان، موضحاً أن ذلك مؤشر يدعو للقلق، معتبراً قامشلو عاصمة كوردستان سوريا، وأنه على جميع القوى السياسية أن تحافظ على ديمغرافية قامشلو الحقيقة.

.
.
وحول تشكيل لجنة من قبل هيئة المفاوضات للقاء بالأحزاب “الكوردي السوري -التقدمي – المجلس الوطني” أوضح عضو المكتب السياسي لحزب ب د ك س لشبكة كوردستريت أنه طالما أن هيئة التفاوض تفاوض النظام المجرم، فإنه لا بد من اللقاءات مع المكونات السورية كي لا يتم استغلالهم من قبل جهات أخرى والهدف من التواصل هو التعرف والوقوف على آرائهم ومواقفهم، مشيراً أن ذلك هو جزء من نشاط لجنة المفاوضات لكسب تأييدهم لأنهم في النهاية سوريون.

.
.
وحول سبب عدم فتح معبر سيمالكا أوضح المعارض الكوردي أنه عندما تم افتتاح المعبر من قبل الرئيس مسعود البرزاني كان هدفه خدمة كوردستان سوريا وليس جهة معينة تستفرد بالمعبر وتشغله من أجل مآربه ومصلحته الخاصة، مشيراً أنه لا يوجد أي قانون أو دستور عن وجود هذا المعبر ضمن جمهورية العراق، مؤكداً أن المعبر تم فتحه من قبل إقليم كوردستان العراق وبجهود الرئيس مسعود البرزاني وتحت مسؤوليته، مضيفاً أن الجهة التي تتحكم بالمعبر كلما يزداد نشاطها أو تتضخم أمورها تزيد همجيتها واستبدادها واعتقالاتها للنشطاء الكورد من الشباب والمجلس الوطني، مؤكداً أن المعبر أصبح في خدمة جهة واحدة.

.
.
وعن رأيه بالفيدرالية المعلنة من قبل “الإدارة الذاتية” أوضح السياسي الكوردي أن مشروع الفيدرالية طرحه بالأساس المجلس الكوردي، وأن الفيدرالية هي الشكل الأرقى لسوريا عامة ولكوردستان سوريا خاصة، واختتم عضو المكتب السياسي لحزب ب د ك س والعضو القيادي في المجلس الوطني في كوباني مسلم محمد حديثه لكوردستريت قائلاً إذا كانت ب ي د جادة ومقتنعة بطرح شعار الفيدرالية فإن ذلك يعتبر إنجاز للمجلس الوطني بأن الـ ب ي د ارتقى إلى المستوى الذي تبناه المجلس الوطني الكوردي، متمنياً أن يكون هذا الشعار قناعة ومشروع وليس بروبغندا أو تشويش على مؤتمرات أخرى.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬807 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: