محرك البحث
عضو لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني لكوردستريت :” ال”pyd” يتحمل مسؤولية “الفلتان الأمني في انفجار قامشلو
ملفات ساخنة 04 أغسطس 2016 0

كوردستريت – جيمن علي

.
في حوار حصري وخاص لشبكة كوردستريت الإخبارية مع عضو لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكوردي وعضو اللجنة السياسية في حزب اليكيتي الكوردي “سليمان أوسو” حول أخر المستجدات الميدانية في مناطق الكوردية، وحول وضع المجلس الوطني الكوردي وتحركاته الدبلوماسية؛ وكذلك أسئلة ومواضيع أخرى مهمة يكشفها الحوار بكل شفافية ووضوح.

.
بداية أدان القيادي الكوردي التفجير الإرهابي الذي طال الحي الغربي بمدينة قامشلو، مشيرا بأنه في “تصور المجلس الوطني الكوردي” فأن ال”pyd” يتحمل مسؤلية هذا “الفلتان الأمني” كونهم و”حسب اعتقاده” نصبوا أنفسهم كسلطة على جميع مفاصل الحياة في ما سماه ب”كوردستان سورية” مستفسرا في حديثه عن آلية اجتياز شاحنة كبيرة عدة حواجز تابعة للاسايش، ودخولها وسط المدينة وتفجير نفسها في حي مكتظ بالسكان.

.
مضيفا بأن عليهم إعادة النظر بذلك، فأمن المواطنين “على حد تعبيره” قضية مهمة لا يمكن الاستهتار بها، مؤكدا بأن الاحتجاجات التي حدثت في عفرين تنديدا بسوق الشباب الإجباري إلى مناطق حلب وغيرها، بمثابة “ناقوس الخطر” لل”pyd” وبأن الشعب بات لا يتحمل ممارساتهم، منوها بأن عليهم إعادة النظر في سياستهم والتوقف عن هذه الممارسات، مشيرا كذلك في سياق آخر مشابه بأنهم كمجلس وطني تعودوا على التفجيرات التي تطال مكاتبهم، ودائما تسجل ضد مجهول “على حد وصفه” وبأن عامة الناس أصبحوا يدركون ذلك.

.

في سياق الحديث عن وضع المجلس في الائتلاف قال المعارض الكوردي بأن المجلس عضو في الائتلاف، وبأنهم يؤمنون بوجودهم ضمن صفوف المعارضة السورية، ويسعون مع كل السوريين الشرفاء من أجل بناء سوريا ديمقراطية اتحادية يكون لكل المكونات السورية الحق في إدارة مناطقهم بأنفسهم، مشيرا بأنهم لا يستغربون من وجود بعض الشخصيات التي لديها “ضيق أفق” تجاه حل القضية الكوردية كونها وليدة أفكار شوفينية، موضحا بأنهم كمجلس ينظرون إلى النصف الممتلئ من الكأس مقابل ذلك الكثير من الشخصيات المثقفة والديمقراطية في صفوف المعارضة تؤمن بحل جذري للقضية الكوردية في سوريا على حد ما أشار إليه.

.
هذا واختتم عضو لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكوردي وعضو اللجنة السياسية في حزب اليكيتي الكوردي “سليمان أوسو” حديثه لشبكة كوردستريت الإخبارية متحدثا بانه كان هناك نشاطات مكثفة للمجلس الوطني في الفترة المنصرمة في الساحة الأوربية وروسيا تركزت حول رؤية المجلس للحل الفيدرالي لسوريا، منوها بأن أغلب الدول التي التقوا معهم يؤيدون الحل الفيدرالي في سوريا، ملفتا بأن كان هناك كذلك ورشة عمل عقدوها في جنيف بدعم من الوزارة الخارجية الألمانية حول الفيدرالية لسوريا ودستور الإقليم الكوردي في سوريا الفيدرالية، وتم ذلك بمشاركة خبراء دوليين في هذا المجال، مضيفا بأن وفد منهم شاركوا في ورشة العمل التي أقامها الائتلاف بالتعاون مع المجلس الكوردي حول القضية الكوردية في سوريا وحول الفيدرالية، وكان قد تم دعوة العديد من الخبراء الكورد والعرب ومن المكونات الأخرى في هذا المجال على حد قوله.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬632 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: