محرك البحث
عفرين: اشتباكات بين جيش الثوار وقوات الأمن الداخلي ”الاسأيش“ في المدينة ومصدر خاص يكشف التفاصيل

كوردستريت – خاص
.
اندلعت اشتباكات ماقبل يوم الأمس السبت 20/مايو بين قوات جيش الثوار المنضوية تحت راية قوات سوريا الديمقراطية وقوات الاسأيش التابعة للإدارة الذاتية في مدينة عفرين؛ وذلك في قرية مريمين التابعة إدارياً لمدينة إعزاز، والتي يسيطر عليها قوات جيش الثوار بمشاركة القوات الأمنية التابعة للإدارة الذاتية.

.
وبحسب ما أفاده مصدر خاص من قرية مريمين لشبكة كوردستريت فضل عدم الكشف عن اسمه بأن اشتباكات اندعلت في قريته مابين قوات جيش الثوار وقوات الاسأيش؛ وذلك على خلفية ملاسنة مابين عنصر من جيش الثوار وعنصر من قوات اسايش المرأة في مخفر القرية، وتطور الأمر حتى وصل إلى مرحلة قيام أحد عناصر الاسأيش بإطلاق عدة عيارات نارية فوق عنصر جيش الثوار حسب قوله.

.
وأضاف المصدر متحدثاً عن تفاصيل الحدث بأنه وبعد ذلك قام العنصر الذي ينتمي إلى قوات جيش الثوار بإحضار عدد من عناصر التابعين لفصيلهم والهجوم على المخفر، ملفتا بأن الاشتباكات اندلعت مابينهم وجرح على إثره ثلاثة عناصر من قوات جيش الثوار المهاجمة قبل أن يشرعوا بالهروب والانسحاب.

.
وفي نفس السياق قال المصدر بأن قوات الاسأيش في مدينة عفرين أرسلت مؤازة إلى قواتهم في مريمين ليتطور الأمر بتطويق منازل جميع عناصر جيش الثوار وإخبارهم بضرورة مغادرة القرية وتسليمها بشكل كامل إلى قوات الاسأيش ووحدات حماية الشعب؛ وذلك بأمر من قائد قوات الاسأيش في عفرين الهفال بكداش.

.
واختتم المصدر المذكور قوله بأن المشكلة تم حلها مابين القوتيين “المتصارعتين” وذلك بانسحاب قوات جيش الثوار من جميع نقاطهم في قرية مريمين وتسليمها إلى قوات الاسأيش وبعض الوحدات الخاصة بوحدات حماية الشعب.

.
الجدير بالذكر إن بلدة مريمين تابعة إدارياً لمدينة إعزاز وقد سيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية بعد معارك طاحنة مع بعض الفصائل المحسوبة على المعارضة السورية المسلحة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: