محرك البحث
عفرين: الأهالي يعتصمون لليوم الثالث تنديدا بتدخل الجيش التركي إلى أراضي المدينة بدعوة من الإدارة الذاتية.

كوردستريت – سيدا أحمد
.
اعتصم أهالي مدينة عفرين لليوم الثالث على التوالي على الحدود السورية التركية في قرية سوركه التابعة لناحية راجو بدعوة من “الإدارة الذاتية”؛ وذلك تنديداً بتدخل الجيش التركي مسافة 200 متر إلى داخل الأراضي الزراعية التي تتبع ملكيتها لأهالي القرية بغية بناء جدار عازل.

.

ولوحظ اليوم تراجع للجيش التركي بكامل عتادهم وآلياتهم العسكرية خلف الحدود المعروفة دوليا؛ ويعود ذلك إلى الضغط الذي شكله الأهالي باعتصامهم المقام .

.
“فريدة” موظفة لدى إحدى مؤسسات الإدارة الذاتية أفادت لمراسل شبكة كوردستريت بأنهم من خلال مشاركتهم في الاعتصام أرادوا إيصال صوتهم للعالم أجمع بأنهم لم ولن “يسكتوا” عن هكذا أفعال، ولن يسمحوا حسب وصفها بأن تتحول عفرين إلى جرابلس ثانية.

.
الجدير بالذكر إنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها الجيش التركي بالعبور إلى الجانب السوري في طرف قرى عفرين وإقتلاعهم الأشجار المثمرة، حيث قاموا هذه المرة بإقتلاع أكثر من 300 شجرة مثمرة من الزيتون والرمان بغية استكمال بناء الجدار العازل الذي تقوم السلطات التركية بتشييده منذ فترة طويلة على طول الحدود مع سوريا وذلك بضغوطات دولية فرضت عليها.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: