محرك البحث
عفرين: جريمة قتل وحشية بداعي الشرف

كوردستريت – سيدا أحمد

أقدم مواطن من قرية “شوربا” التابعة لناحية موباتا في مدينة عفرين على قتل ابنته التي تبلغ من العمر 25 عاماً بدواعي غسل العار.

.

وكانت المغدورة تعاني من مرض نفسي وغير مدركة لأفعالها حسب ما أفاد بعض الأهالي من القرية لشبكة كوردستريت، وتنبه أهل المغدورة مؤخراً لعلاقة غير رسمية بين المغدورة وابن عمها، وعند ما طلب والد الفتاة من أخيه أن يتزوج ابنه بابنته ليتخلص من العار “حسب وصف الأهالي، رفض ذلك بحجة أن الفتاة غير سوية عقلانيا مما دفع والد الفتاة إلى إطلاق الرصاص من بندقية صيد على ابنته بطريقة وحشية أصابت فكها السفلي وفقدت المغدورة حياتها على الفور.

.

وأفاد روني أحد سكان القرية لكوردستريت أنه عند سماع صوت إطلاق النار من منزل والد المغدورة توجهت دورية من الأسايش للمكان وقامت باعتقال الوالد، وتم نقل جثة المغدورة إلى الطبابة الشرعية للكشف عنها والتأكد من صحة رواية والد المغدورة فيما فر ابن عم المغدورة المتهم فور سماعه بالخبر.

.

وأضاف روني أن التحقيقات في الحادثة مازالت جارية مشيراً أن لا يوجد في القانون المعمول به في محكمة الشعب التابعة “للإدارة الذاتية” أي بند يبيح القتل تحت بند غسل العار كما كان في عهد النظام السوري.

.

الجدير بالذكر أنه ليست المرة الأولى التي تحدث فيها هكذا جريمة حيث أن العقلية الشرقية والذكورية المتسلطة على فكر وتفكير عامة الناس في المناطق النائية موجودة رغم القوانين التي أصدرتها “الإدارة الذاتية” بعد وصولها إلى السلطة  بعد انسحاب الأمن من المناطق الكوردية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬739 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: