محرك البحث
ريف حلب: الفصائل الإسلامية تقتل مواطناً كورديا بتهمة انتماءه لـ YPG

كوردستريت – سيدا أحمد

.

في حادثة ليست غريبة على المواطن السوري خرج المدعو عبدو إيبو الملقب “عبدو ملك” من بيته قاصداً مدينة إعزاز الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة وبعض الفصائل الإسلامية الأخرى لشراء بعض السلع  والحاجيات.

.

وصرح الناشط إبراهيم كوريش لشبكة كوردستريت قائلاً “خرج عبدو برفقة ابن عمه لشراء بعض السلع لانخفاض الأسعار هنالك “يقصد مدينة إعزاز” وذلك بتاريخ الأربعاء 17-2-2016 حيث تم خطفه.

.

وتابع كوريش “من خلال تواصلي مع أهله أخبروني بأنهم تم توقفيه على حاجز طيار للإسلاميين، ويعتقد حسب كلامهم أنه لجبهة النصرة أو أحرار الشام، وتم طلب الهويات الشخصية منهم لأنهم أكراد، وعند الوصول لعبدو تم إنزاله من السيارة بحجة إنه من وحدات حماية الشعب الكردية YPG ”.

.

وأضاف كوريش أنه وبعد جهود حثيثة من قبل أهله للتواصل مع الجهة الخاطفة لإطلاق سراحه مقابل فدية لم يتوصلوا إلى أية نتيجة سوى الرفض.

.

واليوم صباحاً انتشر الخبر الفاجعة عبر الانترنت من خلال برنامج “واتس آب” والتي تضمنت صورة لعبدو وهو مقتولاً بتهمة انتمائه لحزب “الملاحدة الأكراد” حسب قول الفاعلين.

.

وحاول الأهل كثيراً التوصل مع الجهة المرسلة “للصورة” لتسليم جثمان المغدور ولكن دون فائدة.

.

الجدير ذكره أن عبدو ملك متزوج ولديه ثلاثة أولاد، ولم يكن لديه أي انتماء حزبي، سوى إنه كان مسوؤل عن لجنة حماية الحارة المشكلة من قبل “الكومين”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك