محرك البحث
عفرين: فتح معبر إنساني بين مناطق سيطرة داعش وإدلب عبر عفرين

كوردستريت- سيدا أحمد
.
قامت قوات سوريا الديمقراطية أمس الاثنين بفتح معبر إنساني مع مناطق سيطرة تنظيم داعش وذلك في قرية “إحرص” ذات الغالبية الكوردية والتي تقع في منطقة ما تسمى “بالشهباء” وذلك لنقل المحروقات من مناطق سيطرة التنظيم إلى مدينة عفرين وريف حلب الغربي وريف إدلب.
.
وأفاد إعلامي التحالف الوطني الديمقراطي السوري المحسوب على قوات سوريا الديمقراطية السيد سامي كنعان لشبكة كوردستريت أن الغاية من فتح المعبر هي غاية إنسانية بالدرجة الأولى وذلك لتخفيف العبء عن المواطنين في ريف حلب وإدلب ولتكون خير برهان عن حسن نية وحدات حماية الشعب.
.
وأضاف السيد كنعان أن فتح المعبر ينفي التهويل الإعلامي الذي يتعرض له قوات سوريا الديمقراطية بين الحين والآخر باستهدافها لطريق الكاستيلو الذي يعتبر طريقا إنسانيا أيضا، منوهاً أن معبر “إحرص” يقع في المناطق الفاصلة بين تنظيم داعش وقوات سوريا الديمقراطية، ومهمته تبادل المواد الغذائية بكافة أنواعها إضافة إلى نقل المحروقات لمناطق القوات الثانية والتصدير منها إلى باقي مناطق الريف الغربي لحلب وريف إدلب.
.
ومن جهة أخرى تم فتح طريق عفرين دارة عزة بعد بالاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية والفصائل المسيطرة على كل من ريفي حلب الغربي وريف مدينة إدلب، لكن طائرات النظام السوري منعت وصول صهاريج المحروقات إلى مناطق المعارضة، حيث تم قصفها من قبل الطائرات بالصواريخ العنقودية مما تسبب باحتراق جميع الصهاريج ومقتل سائق إحداها، إضافة إلى مقتل عدد من المدنيين.
.
وجاء الاتفاق بعد الاجتماع بين قادة الفصائل المسيطرة على المناطق المذكورة وقيادة قوات سوريا الديمقراطية في مدينة عفرين صباح اليوم الثلاثاء، ودخل الاتفاق حيز التنفيذ الساعة الثامنة من صباح اليوم.
.
وأوضحت هيئة الدفاع في مدينة عفرين أن فتح الطريق كان استجابة لنداء أهالي ريف حلب الغربي وريف إدلب.
.
بدوره اتهم عضو اللجنة الإدارية في الهيئة السورية للعدالة والإنقاذ الوطني السيد حسين حمادة لشبكة كوردستريت قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم داعش وقوات النظام بجعل أهداف الثورة أهداف معيشية والتحكم بحاجات الشعب وإذلاله ليقبلوا بحلولهم التي لا تمت للثورة والوطن بأي صلة “حسب تعبيره”.
.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬603 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: