محرك البحث
عفرين: قرية باشمرة تدفع ثمن موقعها الاستراتيجي بتلقيها أكبر عدد من القذائف

كوردستريت – سيدا أحمد

.

قرية باشمرة … القرية الصغيرة في ناحية شروا التابعة لمدينة عفرين في الريف الشمالي لمحافظة حلب كان لها النصيب الأكبر من القذائف من قرى عفرين منذ بداية الهدنة التي أبرمت من قبل الأمم المتحدة لإيقاف إطلاق النار في سوريا بتاريخ 27شباط/ فبراير الماضي.

.

وتتعرض القرية للقصف من قبل الفصائل الإسلامية كجبهة النصرة وأحرار الشام وبعض الفصائل الإسلامية الأخرى منذ 11 آذار/مارس لقصف شبه يومي.

.

وبحسب ما صرح ناشطين لشبكة كوردستريت فإنه تم استهداف القرية بأكثر من  50 قذيفة هاون و25 جرة غاز محلية الصنع، مخلفة دمار في ممتلكات المدنيين، حيث وصل عدد المنازل المهدمة إلى أكثر من 15 منزلاً جراء القصف، إضافة إلى  الأضرار التي لحقت بالأراضي الزراعية.

.

ويرى مراقبون أن قرية باشمرة تعرضت للقصف بسبب موقعها الإستراتيجي وإطلالها على بلدة نبل الخاضعة لسيطرة النظام السوري من جهة، وعلى مدينة عندان الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة من جهة ثانية، وللضغط على قوات سوريا الديمقراطية للكف عن تقدمها في الريف الشمالي من جهة أخرى.

.

وتعرضت القرية آخر مرة للقصف بتاريخ 13 آذار الجاري من قبل حركة نور الدين الزنكي المتمركزة في بلدة قبتان الجبل.

12834719_10201631210339776_12834644_10201631210779787_



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك