محرك البحث
عفرين: مجموعة شبان يطلقون حملة لمنع الاقتتال الكوردي الكوردي…ويناشدون الإدارة الذاتية للإفراج عن معتقلي الرأي.

كوردستريت – سيدا أحمد

.

قام بعض النشطاء والشباب في مدينة عفرين بإطلاق حملة لمنع الاقتتال الكوردي الكوردي وذلك بعد الاشتباكات الحاصلة مابين قوات بيشمركه “روج آفا” والقوات التابعة لحزب العمال الكوردستاني المتمركزة في سنجار تحت مسمى “YBŞ و YJŞ “

.
وتعليقاً على الحدث صرح المتحدث باسم الحملة ”شيروان كردي“ لشبكة كوردستريت بأنهم عبارة عن مجموعة من الشباب في ظل هذه الأوضاع التي تعشيها مكونات المنطقة بشكل عام والكورد بشكل خاص؛ وذلك حسب وصفه “لحربهم ضد التنظيمات الإرهابية الظلامية التي تنشر الفكر السوداوي المجرم في كل مكان مثل تنظيم داعش واخواتها كان لا بد من إطلاق مثل هذه الحملة”

.
وتابع في سياق متصل بأن ما شاهدوه وماحدث الأمس في الساعات المتأخرة من الليل من اشتباكات مابين قوات تابعة لبيشمركه “روج آفا” والقوات التابعة لحزب العمال الكوردستاني المتمركزة في جبال سنجار إثر تمركز الأولى في نقاط حدودية مقابل بلدة الهول السورية

.
وأضاف في ذات الصدد بأن حدوث الاشتباكات أدت لجرح عدد من الطرفين كان السبب الرئيسي لإطلاق هذه الحملة لمنع وحث جميع الأطراف الكوردية على منع الاقتتال فيما بينهم؛ لأنه في النهاية الخاسر الأكبر حسب اعتقاده “يبقى هو الشعب وحده.”

.
المتحدث أكد بأنهم تجمع شبابي مستقل لا يتبع لأي جهة سياسية أو عسكرية، منوها بأنهم يطالبون بشكل فوري إيقاف جميع الأعمال العسكرية مابين الطرفين وبانهم يحثون ويرجون من قوات حماية شنكال والعودة إلى مبادئ الكوردايتي التي يسير عليها حسب تعبيره “الشباب الثوري المستقل وعدم الإنجرار وراء افعال لا تحمد عقباها”

.
وناشد “كردي” باسم الحملة جميع الشبان في جميع المناطق الكوردية ومدن المهجر على الانضمام لهذه الحملة، ونشرها على أوسع نطاق لتلقى ثقلها الوطني لأنها ستبقى مستمرة حتى تتحقق الوحدة والأخوة المنشودة التي يبغون إليها مابين جميع الأطراف الكوردية.

.
وطالب أيضاً مختتما تصريحه لشبكة كوردستريت الإخبارية من الإدارة الذاتية “بتبيض” السجون من جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي،  بالإضافة للشكف عن مصير ضباط المجلس العسكري الكوردي،  والذي هم كل من :
1-العميد الركن محمد خليل العلي ( مدينة الباب )
2-العقيد محمد هيثم ابراهيم (مدينة عفرين )
3- العقيد حسن أوسو ( مدينة عفرين )
4- العقيد محمد جمعة كله خيري ( مدينة عفرين )
5- المقدم شوقي عثمان ( مدينة عفرين )
6- الرائد بهزاد نعسو ( مدينة عفرين )
7- النقيب حسين بكر ( مدينة عفرين )
8- الملازم أول عدنان البرازي ( كوباني )
وذلك تمهيداً حسب تعبيره “لتسوية سياسية ووحدة كردية”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬294 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: