محرك البحث
عفرين: “هيئة الداخلية” توجه تهمة (الخيانة) إلى عضو اللجنة المركزية لحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا عبد الرحمن آبو

كوردستريت- سيدا أحمد

.

وجهت هيئة الداخلية التابعة “للإدارة الذاتية” في مدينة عفرين تهمة ”الخيانة وبس الدسائس” إلى عضو اللجنة المركزية لحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا السيد عبد الرحمن آبو الذي اعتقلته الأسائيش قبل عدة أيام.

.

وأشارت هيئة الداخلية من خلال بيان أصدرته إلى الرأي العام بخصوص ملبسات اعتقال آبو أنها ستقوم بمحاكمته وفقاً لهذه التهمة.

.

وأوضح البيان أن “عبد الرحمن آبو يتلبس عباءة النشاط السياسي وهو في الواقع بعيد كل البعد عن ذلك” مشيراً إلى أن الضجة الإعلامية حول اعتقال آبو جاء عبر قنوات مواظبة على تشويه سمعت “الإدارة الذاتية”  حسب وصف البيان.

.

وأضاف البيان “أن اللعب في الخفاء، ودس الدسائس، وبث الفتن والإشاعات المغرضة، واتهام الإدارة بالعمالة للنظام لا يشكل ممارسة للنشاط السياسي، بل يأتي في سياق ارتكاب جرائم جزئية يعاقب عليها القانون”.

.

وحول سبب اعتقال عضو اللجنة المركزية لحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا السيد عبد الرحمن آبو أوضح البيان أنه تم بناء على الشكاوي المقدمة من المجلس التشريعي وعوائل الشهداء في عفرين حول وجود بعض الأشخاص المسيئين لسمعة الإدارة والمستخفين بدماء الشهداء وتضحياتهم.

.

وأضاف البيان أن قوات الأسائيش قامت بالإجراءات القانونية وتقصي الحقائق وفق الصلاحيات الممنوحة لها، وألقت القبض على المذكور لإجراء التحقيق معه بجرائم “الخيانة ودس الدسائس والإفتراء والنيل من الوحدة الوطنية وتعكير الصفاء بين عناصر الأمة” مشيراً أنه سيتم تحويل آبو إلى القضاء المختص لمحاكمته وفق الأصول القانونية”. ودائماً حسب البيان.

.

الجدير بالذكر أن السيد آبو اعتقل قبل خمسة أيام من أمام منزله من قبل الأسائيش قبل فترة وتم اقتياده لجهة مجهولة وهذه ليست المرة الأولى التي يتم اعتقاله، حيث اعتقل قبل مدة عام من الآن ولم يطلق سراحه إلا بعد أن توسط بعض الشخصيات من حزب الوحدة ”يكيتي” لدى “الإدارة الذاتية” لإطلاق سراحه، وقد تعرض وقتها إلى التعذيب حسب ما أفاد بعض الناشطين لشبكة كوردستريت من دون ذكر أسمائهم.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك