محرك البحث
عملية الإنزال الجوي في بلدة أطمة بريف ادلب من الألف إلى الياء

كوردستريت || خاص 

اعلنت وزارة الدفاع الاميركية ( البنتاغون) ان قوات العمليات الخاصة التابعة للقيادة المركزية الأميركية أجرت مهمة مكافحة إرهاب ناجحة هذا المساء في شمال غربي سوريا، ولم يتم تسجيل أي خسائر في صفوف القوات الأميركية.

وكانت 5 مروحيات امريكية   للتحالف الدولي عبرت الأراضي السورية من العراق ليلة أمس الأربعاء وهبطت في قاعدة خراب عشك (جنوب شرق كوباني 50 كم ) ومنها توجهت نحو منطقة اطمة بريف ادلب مروراً ب عفرين ،  ونفذت عملية مشابه  لعملية اغتيال بغدادي .. 

ولحظة وصول القوة الامريكية إلى المنزل المستهدف في بلدة اطمة بريف ادلب ، طالبت الأهالي من خلال مكبرات الصوت بإخلاء المنازل من الأطفال والنساء والخروج فوراً  و هددت  في حال عدم الخروج من المنزل وتنفيذ الأوامر سيتم قصفه  بالصواريخ فوراً .. 

وفي حين  تحدثت مصادر لشبكة كوردستريت  أن عملية الإنزال الجوي في ريف ادلب  استهدفت منزل الارهابي التكفيري الشرعي العام لجبة النصرة سابقا
(سامي العريدي  ) ويعتقد  ان الهدف الامريكي كان مموجوداً داخل هذا المنزل ، وترافق مع ذلك تحليق مكثف للطيران أف 16 انطلق من قاعدة إنجرليك في تركية وغطت العملية بشكل مباشر.. 

 وبحسب المصادر ذاتها  ، ان العملية حققت اهدافها واصبح (الهدف)  بحوزة الجيش الامريكي فيما تحدثت  مصادر المعارضة  السورية عن وقوع قتلى وجرحى نتيجة الاشتباكات التي حصلت بعيد وصول القوة الامريكيه إلى المكان المستهدف في بلدة أطمة بريف ادلب . 

وخلال العملية حدث عطل في أحد المروحيات التي شاركت في الانزال الجوي، ما اضطر هذه القوة  الى تفجيرها قبل مغادرة المنطقة.

وقالت قناة الجزيرة القطرية في خبر عاجل ، تم التخطيط للعملية في سوريا تم خلال الأيام القليلة الماضية واستهدفت منزل  إرهابيا كبيراً .

فيما قالت  صحيفة وول ستريت جورنال: العملية أسفرت عن سقوط قتلى وتدمير عدد من المباني خلال تبادل لإطلاق النار و شارك في العملية مروحيات أباتشي وطائرات مسيرة وقوات برية.

وبحسب  الصحيفة أن العملية نفذت بأطمة قرب الحدود التركية وعلى بعد 24 كيلومترا من مكان قتل البغدادي.

390


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: