محرك البحث
عودة أزمة السكر إلى مدينة دمشق وسعر الكيلو الواحد يرتفع إلى 6 آلاف ليرة .

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر محلية لكوردستريت عودة أزمة السكر إلى مدينة دمشق وريفها واختفائها  من الأسواق، وذلك بعد أيام من رفع وتحديد سعره.

 وأوضحت هذه المصادر نقلاً عن رئيس جمعية حماية المستهلك التابعة للنظام قوله : ، إن سعر  مادة السكر في معظم أسواق دمشق، ارتفع إلى 6000 ليرة للكيلو الواحد.

وأضاف رئيس الجمعية، أن هناك حالة تلاعب في السوق، حيث امتنع أصحاب المحال عن بيع السكر وإخفاءه، فيما امتنعت التجارة الداخلية وحماية المستهلك عن تقديم إجابات أو تفسيرات حول سبب ذلك.

 وبرر المسؤول ارتفاع أسعار السكر بتكاليف توريده ، مؤكداً أنه لا يجوز له اتخاذ قرار خفض سعر المادة في السوق، على أساس حسابات التكلفة ومنح هامش ربح للمستوردين وتجار الجملة وتجار التجزئة، وسط استغراب الناس وتساؤلهم عن سبب اختفاء المادة وارتفاع أسعارها.

وأدى غلاء وانقطاع مادة السكر من الأسوق إلى ارتفاع أسعار الحلويات، حيث انخفضت نسبة مبيعها في دمشق إلى أكثر من 70%، فيما توقفت بعض المحال المشهورة بصناعة الحلويات عن الإنتاج أو اقتصرت على صناعة الحلويات الأقل تكلفة.

وتشهد مناطق سيطرة النظام ارتفاعاً في معظم السلع الأساسية وغير الأساسية، وسط عجز الكثير من السوريين عن شرائها بالتزامن مع تدني الأجور.

106


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: