محرك البحث
عودة أزمة السكر في كوباني ..والسبب احتكار التجار والمسؤولين.

كوردستريت || كوباني

تشهد مدينة كوباني وريفها منذ عدة أيام نقصاً كبيراً في مادة السكر لدى محلات الجملة والمفرق، ممايجبر المواطنين للوقوف في طوابير أمام شركة نوروز من أجل الحصول على كيس سكر يزن 10 كيلو غرامات.

وأكد عدد من المواطنين ، أن أزمة السكر عادت مجدداً إلى المنطقة ، وخاصة بعد سماع التجار والمسؤولين بإغلاق معبر سيمالكا بين إقليم كردستان ومناطق شمال سوريا ، رغم أن كميات السكر تأتي من تركيا عبر معبر عون الدادات.

وأضاف المواطنون ، أن الكميات متوفرة في الأسواق والمستودعات ، ولكن هناك احتكار وتحكم من قبل التجار والمنتفعين في عمليات التوزيع ، منوهين أن المواطن هو المتضرر الوحيد من هذه العملية.

 وأكدوا أن مادة السكر ، هي مادة أساسية وعلى المسؤولين إيجاد حل لها خلال الأيام المقبلة.

290


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: