محرك البحث
عودة أزمة المحروقات إلى مناطق النظام ، ومدينةدمشق تشهد طوابير من المواطنين على الكازيات للحصول على 50 ليتر من البنزين.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر محلية لكوردستريت عودة  انتشار الطوابير للحصول على مادة البنزين في العاصمة دمشق،

وأضافت هذه المصادر أن المئات من الأهالي ينتظرون لساعات لتعبئة كميات من الوقود الحر تقدر ب 50 ليتر بسعر أقل من السوق السوداء بقرار حكومي.

وأوضحت أن  حكومة النظام  حددت هذه الكمية كل شهر بسعر 1700 ليرة سورية لليتر الواحد، في حين يتم بيعه على بسطات السوق السوداء بـ 3000 ليرة لليتر الواحد.

ونوهت  إلى أنّ أكثر من نصف المنتظرين على الطوابير يعودون دون الحصول على مخصصاتهم التي حددتها حكومة النظام، خصوصاً مع لجوء مالكي المحطات لأساليب تلتف على القرارات الحكومية من خلال اقتطاع بطاقات خاصة بهم بدلاً من تسيير الدور الممتد في الطرقات.

يشار إلى أن مناطق النظام لاتزال تشهد أزمة في المحروقات ، حيث أن معظم السكان في المحافظات لم يحصلوا على مازوت التدفئة حتى الآن رغم البرد القارس.

180


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: