محرك البحث
غرفة عمليات اهل الديار ينشر مقطع فيديو لمجموعة من الشبان قيل بانهم من مدينة عفرين قد انضموا إلى غرفة عمليات اهل الديار.

كوردستريت عفرين ||
سيدا احمد

انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعية مقطع فيديو يظهر فيها
أحد الاشخاص يتحدث باللغة كردية و العربية و ثم يعود ويتحدث باللغة كردية ركيكة. ويقول فيها بان الأكراد والعرب إخوة منذ عقود ولكن ميلشيات حزب الإتحاد الديمقراطي ”PYD“ حسب تعبيره هي التي ضربت هذه الأخوة و ذلك بإحتلال قرى وبلدات ريف حلب الشمالي بمساندة الطيران الروسي (إشارة منه إلى قرى تل رفعت ومنغ ومرعناز وعين دقنة وغيرها من القرى والبلدات في مناطق الشهباء الخاضعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ”قسد“)

واضاف المتحدث في هذا المقطع بان حزب PYD هو الذي هجر اهل هذه القرى إلى المخيمات العشوائية على الحدود السورية التركية بالإضافة لقيامه بتهجير الشباب الكورد من المدينة.

واختتم متوعداً ماسماه لملشيات ال ” PYD ” بتحرير مدينة عفرين والمناطق الأخرى من ريف حلب الخاضعة تحت سيطرت ”قوات سوريا الديمقراطية “ وتحرير الشعب من ظلم الحزب لإن افعاله مشابهة لأفعال النظام الأسدي المجرم على حد تعبيره.

وتعليقاً على الأمر نشر المواطن ” حسين قنبر ” على صفحته الشخصية في الموقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك” منشوراً يتحدث فيها عن هذا المقاتل الذي يتحدث في ذاك المقطع. والذي قال بان اسمه ” عبدو ” وهو من سكان قرية مريمين القريبة من قرية كفرجنة في ريف مدينة ” عفرين ” الخاضعة تحت سيطرة ” قوات سوريا الديمقراطية “ وبحسب شهادة المواطن ” حسين قنبر ” المنشورة
إن المتحدث في مقطع الفيديو كان يسكن في مدينة حلب في منطقة ”مخيم الحندرات“ وبأنه كان سابقاً من أحد الموالي لنظام الاسد في مدينة حلب وكان يراقب النشطاء و بالإضافة كان يقوم بكتابة التقارير للأفرع الأمنية وذلك بواسطة احد الشخصيات من عائلة. البري الموالين لنظام الاسد في مدينة حلب. حسب قوله.

الجدير بالذكر بان غرفة عمليات اهل الديار تشكلت بداية شهر حزيران من هذا العام في ريف حلب الشمالي وبدعم تركي من مقاتلين من عدة فصائل عسكرية وذلك بهدف إعادة السيطرة على المناطق التي سيطرت عليها قوات قسد شهر شباط من عام 2016 وقد قامت هذه الغرفة بهجوم مباغت على نقاط قوات قسد في قرية عين دقنة منتصف هذا الشهر وتكبدوا خلالها خسائر فادحة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: