محرك البحث
فصائل المعارضة السورية تشكل غرفة عمليات لإدارة المعركة في ريف حلب ، وروسيا وقسد والنظام يعززون مواقعهم بالعناصر والأسلحة الثقيلة.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر إعلامية تابعتها كوردستريت أن فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا شكلت بالفعل “غرفة عمليات” لإدارة المعركة المقبلة في ريف حلب الشمالي.

 وأشارت هذه المصادر إلى أنّ كل الفصائل رفعت جاهزيتها بانتظار القرار للبدء بالعملية ، مضيفة إن المرحلة الأولى من العملية ستكون باتجاه تل رفعت ونحو 40 قرية حولها، تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

ورجحت المصادر أن تكون انطلاق العملية نهاية الأسبوع المقبل على أبعد تقدير، لافتة إلى أن فصائل المعارضة السورية ستكون رأس الحربة في أي هجوم ، وأن محاور القتال جرى توزيعها على هذه الفصائل.

ونوهت إلى أنه في المقابل تقوم قوات النظام السوري وقسد وروسيا باستقدام مزيد من التعزيزات العسكرية من العناصر والأسلحة الثقيلة  إلى المنطقة تحسباً لأي هجوم تركي محتمل.

166


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: