محرك البحث
فصيل عسكري في عفرين حاول قتل شاب عفريني بهدف الاستيلاء على منزله وهذه تفاصيل قصته .

كوردستريت || عفرين 

أكد مصدر من عفرين لكوردستريت، أن عناصر من فيلق الشام الإسلامي المقرب من جبهة النصرة، أقدموا على محاولة قتل شاب إيزيدي من قرية باصوفان الإيزيدية جنوب عفرين 19كم، بهدف الاستيلاء على منزله.

وأوضح المصدر ،أن عناصر من الفيلق تلقوا أوامر من قائدهم في قرية باصوفان للاعتداء على الشاب “دلو عربو ” لإجباره على إخلاء منزله وتسليمه للفصيل المذكور ليقوم العناصر بتسليم المنزل لقائد عسكري من الفصيل.

وأضاف، أن عناصر المجموعة المسلحة قامت بإطلاق الرصاص على عربو وأصابته في بطنه عند محاولته الاعتراض على إخراجه من منزله تحت تهديد السلاح.

وأشار المصدر، إلى أنه تم نقل عربو بعد إصابته إلى منطقة باب الهوى في إدلب بغية علاجه . منوهاً أن ذوي الشاب عربو ليست لديهم معلومات عن حالته الصحية حتى الآن، حيث تم نقله إلى إدلب عبر سيارة عسكرية تابعة للفصيل، وسط تكتم من قبل الفيلق لامتصاص غضب المدنيين في القرية.

يشار إلى أن فصيل فيلق الشام ،يعتبر أحد الفصائل الجهادية المتشددة وله علاقات وطيدة مع جبهة النصرة، وقد قاموا إبان احتلالهم للقرية بتحويل منزل أحد السكان المدنيين الإيزيديين إلى مسجد رغم أن جميع سكان القرية من المكون الديني الإيزيدي، حيث يتم التضيق على المدنيين بسبب معتقداتهم الدينية متهمين إياهم “بالكفر والزندقة”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: