محرك البحث
فقاعات امطار الربيع
احداث بعيون الكتاب 11 أكتوبر 2013 0

 

 

 

الفقاعات تملئ الشارع وصوت ارتطامها موجع مثل اوجاع الأم حين الولادة السماء تومض وتظلم كل ثانية عشرات المرات يوحى للبعيد بأن تلك البلاد فيها خير ومواسم وفيرة هذا العام فالسماء لم تبخل عليهم واعطتهم ما يشاؤون , في البعيد يحلم المرء بإنه لو حظى بمنزل في تلك البلاد التي تفاض منها الرحمة والبركة ولن يموت احدا جوعا فيها فالسماء تمنح بقدر ما يمنح البشر آلاف المرات , إذا فأهلها كرماء وبسطاء ومحبين للخير

هناك في البعيد ينظر كل امرء بترقب الى ذاك السماء لم يكن يدري ماهيتها إلا من عاشها , في تلك الضوضاء تبرز ملامح فتاة صغيرة حافية القدمين تنظر بتمعن الى وسط ذاك النار القادم من جهنم يبتلع دميتها الخشبية دونما رحمة

ارجوكم انقذوها اريد لعبتياعيدوها الى ولكن لم يكن يلتفت أليها احد في تلك التراجيديا , الدماء تملئ الشوارع متدفقة من اجساد العالقين تحت الانقاض وتلك الإضاءات في السماء لم تكن برقا ولا رعدا إنها اضواء القذائف المنهالة على البشر إنه ربيع احمر مثقل بالآلام

لم يكن كما يظنه المرء وكما كان يترائى لهم من بعيد بل كان كما يوم البعث حين ينفخ في الصور وتبرز زبانية جهنم مع الدجال يسرقون إيمان البشر

الرعب والخوف مسيطر على الموقف كل شخص يحلم بنجاته ويركض في أي اتجاه تدفعه غريزته إلا الفتاة الصغيرة مازالت تراقب دميتها المحترقة والدموع تنهمر من مقلتيها تتساقط في نهر الدماء المسيل من بين اقدامها لم تكن تدرك إنها منغمسة فيها حتى كاحليها فلا شئ في بصيرتها سوى الدمية والنار

الأبنية تتهاوى للأسفل وكأنه التراب المندثر مع الهواء

أين اهلك يا طفلتي ,,,,,,, يصرخ رجل ضائع ملامحه بين الظلام والنار

أهلي في الجنة لقد اخذتهم هذه النيران وها هي دميتي تلحق بهم لقد بقيت وحيدة الآن ,,,,,, ارجوك يا عماه انقذ دميتي ,,,, أعدها ألي,,,,, او خذني أليها أريد أن أكون معهم في الجنة

لم يعرف الرجل ردا لألفاظ الفتاة التي تتحدث بكلمات نابعة من قلب برئ حاول أن يأخذها معه لكنها أبت الرحيل دون دميتها لم يكن أمامه إلا أن يحملها بين ذراعيه ويركض بها بعيدا وسط صراخها اللامنتهي على دميتها

لقد كانت رفيقتها ومسكن أسرارها وأحلامها

الأن لقد ضاع كل شئ؟؟؟؟؟؟ البيت الجميل الحديقة المزينة الدمية المفضلة الأم الأب

جميعهم احترقوا في نيران حقد وشر الدجال

لم يستطع أحد ان ينقذهم لم يستطع أحد أن يغيثهم

ويقف ضد ذلك الدجال

[email protected]

فيس بوك

https://www.facebook.com/suliman.hasan.16

سليمان حسن

بلجيكا



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: