محرك البحث
في أوكرانيا.. الحب و الزواج والانضمام الى الحرب
المراة و المجتمع 27 فبراير 2022 0

كوردستريت|| المرأة والمجتمع

 

لم يكن هذا هو يوم الزفاف الذي حددته يارينا أرييفا، النائبة في مجلس مدينة العاصمة الأوكرانية كييف، للزواج من حبيبها وشريكها سفياتوسلاف فورسين.

ولكن عندما هاجمت روسيا بلدهما يوم الخميس، سارعا بإتمام الزواج على وقع صفارات الإنذار التي دوّت في الأجواء، متحدين الحرب لأنها أرادا أن يكونا معًا.

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل صور عقد قران أرييفا وفورسين مع أول أيام الحرب، ونالت صور الزفاف تفاعل الملايين، الذين عبّروا عن إعجابهم وتأثرهم بقصة زواجهما، متمنيين لهما “السعادة والتوفيق في حياتهم”.

ووثّقت يارينا لحظاتها الأولى مع زوجها وهي تقف إلى جانبه حاملة السلاح، بصورة عبر حسابها على فيسبوك، مرفقة إياها بتعليق “أول صورة عائلية بعد الزفاف، اليوم الثاني من الحرب”.

وقالت أرييفا، التي تزوجت من شريكها في دير سانت مايكل في كييف، لشبكة سي إن إن يوم الخميس “رغم أن ذلك مخيف للغاية فإنها أسعد لحظة في حياتي”.

وأضافت أنها هي وحبيبها كانا يخططان للزواج في 6 مايو/ أيار المقبل والاحتفال في مطعم رومانسي هادئ يطل على نهر دنيبر، لكن كل ذلك تغير مع إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن عملية عسكرية في أوكرانيا فجر الخميس وما تبعه من هجمات صاروخية قلبت حياة عشرات الملايين من الأوكرانيين.

“سنقاتل من أجل أرضنا”

وقرر الزوجان اللذان التقيا في أكتوبر/ تشرين الأول 2019 إتمام الزواج مع بدء القصف لأنهما غير متأكدين مما يخبئه لهما المستقبل. تقول أرييفا “الوضع صعب. سنقاتل من أجل أرضنا. ربما يمكننا أن نموت، وأردنا فقط أن نكون معًا قبل كل ذلك”.

ووصفت أرييفا زوجها بأنه “أقرب صديق لها على وجه الأرض” وقالت إنها تأمل أن يتمكنا من الاحتفال بزواجهما يومًا ما، مضيفة “ربما يخرجون (روسيا) من بلادنا وسيكون لدينا القدرة على الاحتفال بشكل طبيعي”.

وفي تصريحات خاصة لوكالة الرصد والتحقق في شبكة الجزيرة (سند)، ذكرت يارينا أرييفا أوّل أمر فعلاه بعد الزواج، فقالت “ذهبنا إلى مركز الدفاع الإقليمي المحلي للانضمام إلى الدفاع عن البلاد”، معبرة عن قلقها على زوجها لاسيّما أنه في مهمة عسكرية.

وأضافت “أنا في هذه اللحظة في قمة القلق والعصبية، أنتظر زوجي ليعود وهو بصحة وعلى قيد الحياة”، واختتمت قائلة “أهلي وقفوا إلى جانبنا ودعمونا وهم الآن بأمان في المنزل”.

وعبر حسابها على إنستغرام، نشرت يارينا صورة وهي تحمل السلاح بمفردها، قائلة “أفكر في العديد من الأمور عندما عانقت زوجي قبل ذهابه إلى الحرب، رتّبت المنزل لكي ألهي نفسي وتعلمت كيف أستخدم السلاح”.

وأضافت “عندما سمعت صوت الإنذارات في كييف نزلت إلى الملجأ وجهّزت الشاي للرجال الذين يحاربون”.

وأطلقت روسيا فجر الخميس عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود غاضبة من عدة دول في العالم ومطالبات بتشديد العقوبات على موسكو.

 

المصدر : الجزيرة 
568


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: