محرك البحث
في الذكرى الاولى للحرب على كوباني : المجلس المحلي يؤكد على عودة الاهالي تتوقف على تامين الامن والاستقرار
بيانات سياسية 19 سبتمبر 2015 0

نتيجة الهجوم البربري والوحشي الذي نفذه أخطر تنظيم إرهابي المتمثل بداعش على منطقة كوباني اضطر مئات الآلاف النزوح إلى الحدود التركية وعبر الأسلاك الشائكة والمنطقة المحرمة.

.

اثر الهجوم البريري الذي نفذه تنظيم داعش الإرهابي اضطر مئات الآلاف النزوح الى اقليم كوردستان و تركيا بعد أن سامحت السلطات فيها بدخولهم عبر الأسلاك الشائكة’ والمنطقة المحرمة المليئة بالألغام من شرق وغرب كوباني, وعلى اثر ذلك, استشهد وأصيب العشرات من المدنيين بقذائف والهاون والالغام .

.

وبعد عام من التهجير وتدمير البنية التحتية للمدينة, لا يزال غالبية الأهالي لم يتمكنوا من العودة الى كوباني, حيث يعيشون في ظروف إنسانية صعبة في الدول المجاورة , حيث هجر الآلاف إلى دول أوربية , والكثيرون منهم فقدوا حياتهم أثناء السفر.

وإننا في المجلس الوطني الكوردي في كوباني نناشد المجتمع الدولي أن يقدموا يد العون للاهالي ليتمكنوا  من اعادة اعمار مدينتهم والعودة اليها, وفي الوقت الذي ندين هجوم تنظيم داعش الارهابي الذي حدث قبل عام, نستذكر تلك المأساة, والمعاناة التي يعيشها أهالي كوباني الى الان, نؤكد ان عودة الاهالي تتوقف على تامين الامن والاستقرار والخدمات واعادة اعمار المدينة, وتوحيد خطاب سياسي كوردي موحد  هو الضمانة الوحيدة لحماية المدنيين في هذه المنطقة .

>

المجلس الوطني الكوردي في كوباني – 19/9/2015



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬774 الزوار